رسالة رئيس المجلس

إنَ التطور الذي وصلت إليه رياضة الإمارات والإنجازات التي تحققت خلال السنوات الماضية، لم تكن لتتحقق لولا اهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، ورؤيته الحكيمة التي أرادت التفوق والنجاح لأبناء الوطن واعلاء شأنهم بين الأمم.

كما شكل دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لشريحة الرياضة والرياضيين، مصدر فخر واعتزاز للشباب ليقدموا كل ما لديهم من عطاء في ساحات التنافس الدولية.

وجاء هذا الدعم ليمثل علامة فارقة في سنوات مضت فيها رياضة الإمارات نحو العالمية حيث نال أبناء الوطن أرفع الأوسمة وحصدوا العديد من النجاحات في مختلف المحافل اقليمياً وقارياً وعالمياً.

إن إنشاء مجلس أبوظبي الرياضي منذ سنوات عدة، هو تجسيد لرؤى وأفكار القيادة الرشيدة التي حددت الملامح العامة، ووضعت الأهداف التي من شأنها الارتقاء بالعمل الرياضي والشبابي في إمارة أبوظبي، والوصول به إلى أعلى المراتب، ليمهد هذا العمل الطريق إلى نجاحات عديدة تتوارثها الأجيال لبلوغ الغايات والأهداف، بخطوات علمية مدروسة ووفق خطط منهجية تطمح لجعل أبوظبي ... عاصمة عالمية للرياضة.

نهيان بن زايد آل نهيان