نادي أبوظبي للشطرنج والثقافة

تأسس نادي أبوظبي للشطرنج والثقافة عام 1979، وهو يأخذ على عاتقه تدعيم الحركة الشطرنجية بالدولة، ليلعب دوراً فاعلاً بين الأسرة الشطرنجية التي يحتضنها اتحاد الإمارات للشطرنج

لاقى النادي إقبالا بلغ نحو 500 منتسباً من محبي وممارسي لعبة الشطرنج، ومع إطلالة عام 1981 حصل نادي أبوظبي للشطرنج والثقافة على الإشهار الرسمي من قبل المجلس الأعلى للشباب والرياضة، الأمر الذي دعى مجلس إدارة النادي لتوسيع أنشطته والتركيز على نشر لعبة الشطرنج بشكل يتيح الفرصة أمام كافة الراغبين من أبناء دولة الإمارات والمقيمين على أرضها ممارسة اللعبة

ينظم النادي بطولات عده منها، بطولة العيد الوطني المفتوحة للشطرنج، ومهرجان أبوظبي الدولي، والبطولة الرمضانية، وبطولة مدارس منطقة أبوظبي التعليمية لكافة المراحل التعليمية، وبطولة المؤسسات الحكومية لفرق الشطرنج، وبطولة المؤسسات الحكومية الفردية للشطرنج، وبطولة أبوظبي للشطرنج الخاطف، والعديد من البطولات المغلقة لأعضاء النادي، وبطولات مفتوحة لفئة الناشئين.

نادي أبوظبي الرياضي

أسسته حكومة أبوظبي عام 1999 لترقية الانشطة الرياضية المختلفة لجميع أفراد الأسرة. ويقدم النادي العديد من الخدمات والأنشطة الرياضية ومن بينها انأية صحية، وصالات تمارين اللياقة البدنية، والتمارين الهوائية، والملاعب والميادين المتنوعة.

ونسبة لنوعية وجودة الخدمات التي يقدمها النادي، فإن عدد الأعضاء المنتسبين للنادي في ازدياد كبير من مختلف الجنسيات والفئات والأعمار. 

كذلك فإن الطبيعة الخلابة للنادي ومبانيه ذات المواصفات العالمية تضيف له بعداً وقيمة جديدة، وهذا ما يفسر الاقبال الكبير عليه.

وتشرف على النادي وتديره إدارة ذات خبرة عالمية متعددة تعود لأكثر من 40 عاماً في مجالات الإدارة الاحترافية وذات الجودة العالية مما يرضي أذواق وتطلعات كافة الاعضاء والمنتسبين

نادي أبوظبي للفروسية

يبعد نادي أبوظبي للفروسية نحو 7 كم عن منطقة وسط المدينة، ويعتبر واحة غناء وفقاً للتجهيزات المتميزة والمعالم البارزة التي يحتويها ليصبح معلماً تنافسياً للأندية المماثلة في المنطقة

شهد النادي خلال فترة وجيزة العديد من المشاريع التي ركزت معظمها على تطويره من حيث المنشآت الرياضية أو المرافق الخدمية التي تتوفر في النادي

يضم نادي أبوظبي للفروسية ميادين متنوعة منها ميدان السباق الرئيسي والمضمار العشبي الأخضر وميدان قفز الحواجز الطبيعية والمائية المتنوعة، الأمر الذي يكسبه أفضلية في تنظيم الفعاليات الرياضية سنوياً، ويتضمن النادي مدرسة لتعليم ركوب الخيل يتجاوز منتسبيها الـ 500 من أعمار مختلفة، كما يوفر النادي ملعباً للجولف بتسعة حفر، وملعبين للتنس الأرضي، ومسبح إضافة إلى قرية الإمارات العالمية للقدرة التي أنشئت في العام 2005.

نادي أبوظبي للصقارين

تحظى الصقارة في دولة الإمارات العربية المتحدة بأهمية كبيرة باعتبارها ركيزة أساسية للتراث، لا تعني ممارسة الصيد وحسب، بل تمثل مجموعة من التقاليد والقيم، ومخزون غني من التراث الثقافي الذي يعود للماضي ويشارك ويعتز ويفخر به الأجداد والآباء والأبناء.

نبعت فكرة تأسيس نادي أبوظبي للصقارين لحماية وتنمية موروث الإمارات بالصيد بالصقور وتعزيز مكانة أبوظبي كمرتكز لنشر ثقافتها والاهتمام بها وجعلها الوجهة الأولى للصقارين عبر برامجه وخططه التي تستند على أولويات مهمة في مقدمتها تنظيم المسابقات والفعاليات التراثية، والاهتمام المباشر برعاية وتأهيل الصقارين، وتوفير البيئة المناسبة لتطوير مهاراتهم وقدراتهم، من جميع الخدمات الطبية والتدريبية، وفق أحدث المعدات التقنية.

ويضطلع النادي بدور جوهري في نشر ثقافة الصقارة والتعريف بها لدى مختلف الأجيال في المجتمع، باعتبارها واحدة من الرياضات التراثية، الطامحة لاستعادة دورها وحضورها بين الرياضات والالعاب الاخرى، الى جانب ذلك يتطلع النادي الى استيعاب الطاقات والقدرات لصقاري الامارات لممارسة هواياتهم، واستثمار خبراتهم في تكوين المحميات الطبيعية ومراكز الإكثار واثراء المنافسات والمسابقات بتجاربهم المميزة، كما يحرص النادي على تجنيب صقاري الامارات مخاطر وعواقب رحلاتهم الخارجية أثناء موسم الصيد، حيث وضع في الحسبان آليات وخطط متطورة تواكب التطلعات وتهتم بالصقار وترعى مشواره وتعنى بشؤونه واحتياجاته وتمنحه المساحة الكافية لممارسة رحلاته على امتداد مواقع مختلفة في إمارة ابوظبي.

نادي أبوظبي للرياضات الجليدية

بدأت رياضة هوكي الجليد مع إشهارها والاعتراف بها في دولة الإمارات العربية المتحدة في شهر ديسمبر عام 1998، حيث انتشرت بين عدد من الشباب في كل من مدينتي أبوظبي والعين وإمارة دبي وكان لتوفر صالة للتزلج في كل مدينة الدور الأكبر في نشر اللعبة.

وقد ساعد على ذلك وجود عدد من المقيمين الأجانب من مواطني الدول التي تشتهر برياضة هوكي الجليد، حيث قاموا بنقل المعرفة حول قوانين وشروط ومهارات اللعبة إلى هؤلاء الشباب ما أدى إلى زيادة رغبتهم وتعلقهم بهذه الرياضة.

وتمكن منتخب الإمارات فيما بعد من المشاركة في العديد من البطولات الآسيوية المفتوحة، ونتيجة الدعم المحدود الذي حصلوا عليه، تمكن من الفوز بالمركز الأول في أول مشاركة خارجية له في بطولة هونج كونج الآسيوية في عام 1999 والحصول على المركز الثاني في عام 2000 في نفس البطولة

وأدى الإقبال المتزايد على اللعبة والتطور السريع في مستوى المنتخب بجمعية الإمارات لهوكي الجليد إلى التقدم باستضافة كأس آسيا للتحدي والتي استضافتها أبوظبي في عام 2009 حيث كانت نقطة التحول الكبرى من خلال فوز المنتخب بكأس آسيا بطولةً وتنظيماً، وكان لهذه القفزة النوعية أن استحوذت رياضة هوكي الجليد على اهتمام الصحافة المحلية بها، ليأمر بعدها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ولي عهد أبوظبي، بتأسيس نادي أبوظبي لهوكي الجليد تحت مظلة مجلس أبوظبي الرياضي والذي أصبح فيما بعد نادي أبوظبي للرياضات الجليدية.

نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية

أسس سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية عام 1993، وفي السنة الأولى منذ تأسيسه حرص سموه على أن يصاحب ذلك الاستضافة الأولى لإحدى جولات بطولة العالم لزوارق الفورمولا 1، والتي كانت أبوظبي هي أول محطة لها في الخليج العربي وأول دول عربية تحتضن هذا الحدث العالمي.

وقد شهدت الإمارة انتعاشاً على مستوى استضافة وتنظيم الأحداث العالمية والأنشطة البحرية خلال الفترة الماضية، وهو ما جعل الاتحاد الدولي للرياضات البحرية يكرم سمو الشيخ الدكتور بأرفع جائزة في الاتحاد خلال سنتين متتاليتين عامي 2010 و2011، بالإضافة إلى أنه النائب الفخري لرئيس الاتحاد الدولي للرياضات البحرية.

نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت

ازدهرت سباقات الرياضات الشراعية الحديثة في الآونة الأخيرة وأصبحت من أشهر الرياضات التي تمارس حالياً من قبل الكثير من الشباب والبالغين. وتتميز هذه السباقات بالمتعة والإثارة واختلاف أنواعها واستخداماتها، وتعتمد على مهارة التحكم في الشراع وتوجيهه، والتركيز على مسار القارب. وتشمل هذه السباقات القوارب الشرعية الحديثة بالإضافة إلى قوارب التجديف بمختلف أنواعها مثل الكاياك والكانو وقوارب التنين "دراجون" التي تعتمد على القوة الجسدية والدقة والتناغم في العمل بين طاقم القارب. كما تتضمن السباقات الحديثة أيضاً المنافسات المختلفة من ركوب الأمواج والتزلج الشراعي "السيرف سكي" والتزلج بالألواح. ويقدم نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت الدعم لجميع الفئات العمرية التي تقبل على ممارسة هذه الرياضات من خلال تدربيهم وفق معايير ومستويات تمكنهم من المنافسة في البطولات المحلية والأولمبية.

نادي العين للثقافة والشطرنج

تأسس نادي العين للثقافة والشطرنج سنة 1999 بإمارة أبوظبي في مدينة العين، وأشهر من وزارة الشباب والرياضة بموجب القرار رقم 27 لسنة 1999. يهدف النادي إلى نشر التربية الثقافة والاجتماعية والرياضية بين أعضائه وتهيئة الوسائل والسبل لاستغلال أوقات الفراغ بما يعود بالنفع على أعضائه، وتوثيق الصلات بين أعضاء النادي، وكذلك المؤسسات الثقافية والاجتماعية والرياضية بالدولة، وإعداد جيل متميز قادر على وضع الخطط واتخاذ القرارات لبناء المستقبل.

نادي العين للفروسية والرماية والجولف

يقع نادي العين للفروسية والرماية والجولف عند سفح جبل حفيت الشاهق، ويتميز بمنشئاته وامكانياته الرائعة (صالة رياضية متميزة)، ملعب خارجي للتنس، ومسبح وهو يضم ملعباً من ۱۸ حفرة، تتخلل مسارات ۱٢ منها عوائق مائيّة، ما يضفي التشويق والصعوبة على اللعب، إلى جانب هذا الملعب الأساسي، هناك ملعب آخر من ۹ حفر وهو مزوّد بأنوار كاشفة للإضاءة للمساعدة على اللعب ليلا، كما أنه عبارة عن أكاديمية للجولف للمساعدة على تعليم مهارات لعب الجولف سواء كان للترفيه أو للعب التنافسي، كما توجد بالنادي مطاعم حائزة على شهادات عالمية للجودة.

العين سبورتبلكس

تأسس بقرار الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة رقم"77" لسنة 2005، ويضم النادي مجموعة من المرافق الرياضية الفريدة من نوعها في دولة الامارات والخليج العربي، اذ يشتمل على مدرج ضخم لهواة الطيران اللاسلكي ومستودعات وورش لصيانة الطائرات، وحلبة للرماية بالألوان، وقرية التراث الثقافية وحلبة الشل واستعراض السيارات والدراجات النارية، وحلبة لسباق سيارات الكارتينغ، ويحتوي على ملعب للكريكت، وملعب لكرة القدم، ويتطلع النادي في المستقبل القريب الى انشاء حلبة لسباق الدرج ريس ومضمار للفروسية، بالإضافة الى مرافق متكاملة للألعاب الفكرية والذهنية مثل البلياردو والسنوكر والشطرنج وألعاب الفيديو" البلاي ستيشن".

نادي العين الرياضي الثقافي

تأسس نادي العين الرياضي الثقافي في العام 1968، وبدأ نشاطه مقتصراً على كرة القدم ثم تطورت إلى الألعاب الفردية والجماعية الأخرى، وحقق نادي العين سلسلة انجازات وبطولات متنوعة على الصعيدين المحلي والإقليمي والقاري

ويمتلك النادي 3 ملاعب بمواصفات عالمية، آخرها استاد هزاع بن زايد الذي حاز على لقب أفضل ملعب في العالم للعام 2014

حقق فريق العين لكرة القدم بطولة دوري أبطال آسيا في العام  2003 كأفضل انجاز على الصعيد القاري، كما حقق الملقب بـ "الزعيم" الدوري الإماراتي 12 مرة، وكأس رئيس الدولة 6 مرات، وكأس المحترفين مرة واحدة، وكأس الاتحاد الإماراتي 3 مرات، وكأس السوبر الإمارات 4 مرات، وبطولة الأندية الخليجية مرة واحدة 

نادي الظفرة الرياضي الثقافي

يعتبر نادي الظفرة من أحدث الأندية التي تم تأسيسها في دولة الامارات العربية المتحدة، إذ تم تأسيس النادي في عام 2000 في إطار سياسة الدولة الرامية إلى الاهتمام بالشباب والرياضة في كل مكان بدولة الإمارات. ويقدم النادي خدماته وأنشطته المتعددة إلى كافة شباب المنطقة الغربية في كل مدنها انطلاقا من مدينة زايد التي شهدت لحظة الميلاد.

ويسعى نادي الظفرة من خلال الرياضة إلى توثيق عرى التعاون والصداقة مع كافة المؤسسات والهيئات العاملة في مجال الشباب والرياضة لمزيد من التطور والرقي في هذه المجالات

وتنطلق رؤية نادي الظفرة في أن يكون النادي منشأة رياضية متكاملة ذات مستوى عالمي تساهم في توفير حياة صحية أفضل للمواطنين والمقيمين من خلال إتاحة الفرصة للشباب لتحقيق إمكاناتهم وقدراتهم في ممارسة الرياضة.

نادي الغربية الرياضي

شهد نادي الغربيـة الرياضــي منذ تأسيســه العديد مــن الفعاليات والبطولات المحلية، ويعتبــر جهــة مستقلة، حيث تمت الموافقة على إشهــاره بقــرار المجلـــس التنفيـذي رقـم 31 جلسة 12/2003 بتاريخ 17/9/2003، وقرار الهيئة العامة  لرعاية الشبـــاب والريــاضـة رقم 100 لسنـة 2004 بتاريـخ 23/10/2004 تحـت رقـم 56، وقـرار رئيس الهيئـة العامــة لرعايــة الشباب و الرياضة رقم 97 لسنة 2013 بتغيير مسمى نـادي أبوظبي للسيارات و الدراجـات ليصبح نادي الغربية الرياضي، ومقره (أبوظبي) – المنطقة الغربية، حيث يختص النادي بإقامة المهرجانات والفعاليات الرياضية بالمنطقـة الغربية، والتي تجذب عدد كبير مـن الـزوار يتخطى المليون زائر سنوياً، حيث لايقتصــر الزوار علــى مواطني دولــة الإمـارات العربيـة المتحدة ووافديها فقط بل يجمع أيضاً زواراً من كافة دول الخليــج العربي ودول العالــم أيضاً

نادي الجزيرة الرياضي الثقافي

شهد العام 1974 الإعلان عن نادي الجزيرة، بعد أن اتفق أعضاء نادي الخالدية الذي تأسس في العام 1969 وأعضاء نادي البطين الذي تأسس في العام 1973، الذين كانا في حيين متجاورين في العاصمة أبوظبي، وبعد مشاورات عدة واتجاه للاستفادة من قدرات الفريقين والعمل على جذب شريحة أوسع من المواهب الكروية والرياضات المصاحبة تحت مظلة مؤسسة رياضية واحدة وبإمكانيات أكبر تم الاعلان عن اندماج الفريقين تحت مظلة الجزيرة ، يمتلك نادي الجزيرة استاد محمد بن زايد الذي يعد من أفضل الملاعب في الدولة حيث يتسع لقرابة الـ 42 ألف متفرجاً وفق أحدث التجهيزات

ولعل أبرز انجازات فريق الجزيرة فوزه ببطولة الأندية الخليجية عام 2007، وكذلك فوزه بكأس اتصالات في عام 2009- 2010. وفاز بلقب دوري اتصالات للمحترفين لأول مرة في تاريخه في موسم 2010-2011، وحقق بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة في 2010-2011 و 2011-2012.

نادي الوحدة الرياضي الثقافي

تأسس نادي الوحدة الرياضي الثقافي في العام 1966، وأطلق عليه آنذاك النادي الأهلي فيما تزامن تأسيس 3 أندية أخرى أطلق عليها الاتحاد، والفلاح، والوحدة، وفي العام 1974 دمج ناديي الأهلي والفلاح وأطلق عليهما مجتمعين اسم نادي الامارات، فيما دمج ناديي الاتحاد والوحدة وأطلق عليهما اسم نادي أبوظبي، واستمرا حتى العام 1984 الذي شهد انطلاقة نادي الوحدة بمسماه الجديد، بعد دمج الأندية الأربعة.

حقق فريق الوحدة والملقب بـ "أصحاب السعادة" بطولة الدوري الإماراتي 4 مرات، وبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة مرة واحدة، وبطولة كأس الاتحاد 3 مرات، وبطولة السوبر مرتين.

نادي بني ياس الرياضي الثقافي

تم تأسيس وإشهار نادي بني ياس بقرار من المجلس الأعلى للشباب والرياضة في عام 1982، ويقع النادي في منطقة بني ياس بإمارة أبوظبي. وتنطلق رسالة النادي نحو رفع همم الشباب وتوجيهها للأنشطة الرياضية والثقافية، وإبعادهم عن كل ما هو ضار، ولكي يصبحوا نافعين لمجتمعهم، ويمثلوا وطنهم وناديهم التمثيل المشرف. كما أن رؤية المؤسسين لنادي بني ياس تؤكد على أن يصبح النادي رمزاً للتفوق والتميز في مختلف الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية، ودفع عجلة التطور الرياضي وفقا للتصور والمنظور المخطط له من قبل القيادة الرشيدة.

وبدأ الفريق البداية الصحيحة بتكوين قاعدة من الناشئين والشباب، الذين لعبوا أولا في مسابقات الصغار والناشئين التي ينظمها اتحاد كرة القدم، إلى أن قوي عودهم وأصبحوا أكثر جاهزية للمشاركة في دوري الدرجة الثانية آنذاك. وبعد رحلة كفاح شاقة تمكن الفريق من تحقيق حلمه بالصعود لأول مرة للدرجة الأولى في موسم 87-1988، وواصل الفريق تحقيق نجاحاته، ففي الموسم الخامس لصعوده 91-1992، أفلح في الفوز بكأس صاحب السمو رئيس الدولة كأكبر انجاز في تاريخ النادي حتى الآن.

صعد بني ياس إلى دوري اتصالات للمحترفين في بداية الموسم الرياضي 2009-2010 بعد فوزه ببطولة دوري الدرجة الأولى، وقدم في ذلك الموسم مستوى متميزا أهله لاحتلال المركز الرابع، وواصل الفريق مسيرته الناجحة في دوري المحترفين، و قدم في الموسم 2010-2011 مستوى أفضل من سابقه ونافس بقوة للفوز ببطولة الدوري.

اتحاد الإمارات للفروسية

تأسس اتحاد الإمارات للفروسية عام 1992 برئاسة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان- مستشار رئيس الدولة، ويشرف على تنظيم  العديد من أنشطة رياضات الفروسية في دولة الإمارات وذلك لهدف محدد وهو خلق قاعدة عريضة لرياضات الفروسية في الدولة، واعداد جيل من الفرسان القادرين على المشاركة والتنافس في مجالات الفروسية المختلفة، ولربط الماضي العريق بالحاضر الزاهي لرياضات الفروسية في الدولة.

ويلعب الاتحاد دورا نشطا للإشراف على ومراقبة كافة المسابقات والبطولات والمنافسات التي تقام في دولة الامارات العربية المتحدة، كما يعمل على دعم ومساندة أنشطة الفروسية العالمية التي ينظمها أو يشارك فيها فرسان اماراتيون خصوصاً منافسات ومسابقات الخيول العربية الأصيلة.

اتحاد الإمارات لرياضات المعاقين

ﺗﺄﺳﺲ اﺗﺤﺎﺩ ﺍﻹﻣﺎرﺍت ﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ﺍﻟﻤﻌﺎﻗﻴﻦ ﻛﻬﻴﺌﺔ ﻭﻃﻨﻴﺔ ﺑﻤﻮﺟﺐ اﻟﻘﺮار ﺭﻗﻢ 24 بتاريخ 13 – 6 – 1996 عن وزارة الشباب والرياضة، بهدف مساعدة المعاقين في الدولة على ممارسة الأنشطة الرياضية و اﺳﺘﻐﻼل ﻗﺪراﺗﻬﻢ و ﻣﻬﺎﺭاﺗﻬﻢ.

وﻳﺘﻜﻮﻥ ﺇﺗﺤﺎﺩ اﻹﻣﺎﺭاﺕ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﺮﻳﺎﺿﺔ اﻟﻤﻌﺎﻗﻴﻦ ﻣﻦ الأﻧﺪﻳﺔ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﺍﻟﻤﺸﻬﺮﺓ ﺭﺳﻤﻴﺎً في الدولة والتي اسندت إليها شروط العضوية وفقاً لأحكام القانون رقم 85 لسنة 1988، إضافة إلى الجمعيات والمراكز والهيئات المعتمدة من قبل الجهات الرسمية والمستوفية لشروط الانتساب.

أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية

أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية (FBMA) هي كيان حكومي غير ربحي مقره إمارة أبوظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة. تأسست الأكاديمية في أكتوبر 2010، ويترأس مجلس إدارتها صاحبة السمو الشيخة فاطمة بنت هزَّاع بن زايد آل نهيان، وتكرس الأكاديمية جهودها لنشر وتيسير ممارسة الرياضة النسائية في الإمارات العربية المتحدة.

تسعى الأكاديمية جاهدةً، برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، أم الإمارات ورئيسة الاتحاد النسائي العام والرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ورئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، إلى جعل الرياضة عنصراً أساسياً في الحياة اليومية للمرأة الإماراتية على اختلاف الأعمار والخلفيات والحالة البدنية بما يضمن تبني المرأة الإماراتية أسلوب حياة صحي ونشط ويعزز غرس قيم الروح الرياضية في الوعي العام لدولة الإمارات.

تضطلع الأكاديمية بهذه المهمة الكبيرة من خلال استضافة العديد من الفعاليات الرياضية المحلية والإقليمية والدولية، وتسهيل الأنشطة المجتمعية، وإدارة المواهب المحلية وتطويرها، بجانب جهودها التعليمية والبحثية. وتحقيقاً للتفويض الخاص بها، تعقد الأكاديمية شراكات مع مجلس أبوظبي الرياضي وغيره من الكيانات الحكومية والاتحادات الرياضية الأخرى المعنية.

نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو

أقيم نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو على مساحة قدرها 300 هكتار من المروج الوارفة المعشوبة مكوناً بذلك واحة غناء وسط رمال الصحراء.

كما يعد النادي الملكي الوحيد في الإمارات العربية المتحدة الذي يدعم مسابقات البولو العالمية والرياضات الفروسية، ومعترف به كأحد أفخم وأعرق النوادي المخصصة لهذا النوع من الرياضات في العالم. وقد ولدت فكرة تأسيس نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو على يد المغفور له بإذنه تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ( رحمه الله )، وها هو اليوم تحت رعاية ولده سمو الشيخ فلاح بن زايد آل نهيان.

يقع نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو على بعد 40 دقيقة فقط عن مركز مدينة أبوظبي و15 دقيقة عن دبي مارينا، حيث يفتح أبوابه على مصرعيها داعياً أعضائه من الجمهور للتمتع بمشاهدة مسابقات البولو والفعاليات الرياضية المتميزة والرائعة وحضور الحفلات الموسيقية الصاخبة والاحتفاليات الأخرى التي يستضيفها النادي بين أروقته.

الاتحاد الرياضي لمؤسسات التعليم العالي

 تم تأسيس الاتحاد الرياضي لمؤسسات التعليم العالي في العام 2000 بموجب القرار الوزاري رقم 66 الصادر في عام 1999.

يعمل الاتحاد على تشجيع  الطلاب لممارسة مختلف الانشطة الرياضية بهدف اتباع اسلوب ونظام حياة صحي، والانخراط في الكثير من المسابقات والمنافسات الرياضية بالتعاون مع وزارة التربية والجهات الرياضية المعنية.


حاليا، ينظم الاتحاد لتنظيم العديد من المسابقات والمنافسات الرياضية لترسيخ مفهوم الحياة الصحية وممارسة الانشطة الرياضية وسط الطلاب في جميع مناطق دولة الامارات العربية المتحدة.

الاتحاد الرياضي العام للمؤسسات الحكومية

أسس الاتحاد وتم إشهاره عام 1991 بقرار من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة ـ الرئيس الفخري للاتحاد الرياضي العام للمؤسسات الحكومية بدولة الإمارات العربية المتحدة ومقره العاصمة أبوظبي بدعم ومتابعة خاصة من سموه.

وفي عام 1993 تم إشهاره بقرار وزاري اتحادي من سمو الشيخ فيصل القاسمي وزير الشباب والرياضة وبمرور السنوات قفز الاتحاد خطوات كبيرة وحقق إنجازات عظيمة واكتسب ثقة كل أبناء الوطن سواء المواطن أو المقيم على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة، كما يحظى الاتحاد بمتابعة دؤوبة ودعم مستمر من رئيس مجلس إدارة الاتحاد.

وينظم الاتحاد الرياضي العام للمؤسسات الحكومية بدولة الإمارات العربية المتحدة أنشطة عديدة ومسابقات يصل مجموعها إلى أكثر من 16 مسابقة تندرج تحت كل مسابقة أكثر من بطولة ويصل عدد المشاركين في هذه المسابقات سواء أجهزة إدارة وفنية وطبية ولاعبين إلى أكثر من 1500 مشارك.

كما يحظى الاتحاد بجماهيرية إعلامية وميدانية من خلال التواجد الإعلامي المستمر في المباريات ومتابعة الجماهير للمباريات ويتمتع الاتحاد بسمعة طيبة في محيط الرياضة الإماراتية للمؤسسات الحكومية بدولة الإمارات العربية المتحدة سنوياً

اتحاد الامارات العربية المتحدة للملاكمة

تعتبر رياضة الملاكمة من أقدم الرياضات وأعرقها على مر التاريخ فقد أوجدت الدراسات أن رياضة الملاكمة كانت تمارس في مصر قبل  3000 عاماً  كما دخلت كرياضة في الاولمبياد القديمة عام 688 قبل الميلاد لتتطور على مدى السنين وتنضم للأولمبياد الحديثة عام 1904 والتي اقيمت بالولايات المتحدة الامريكية.

ولما تتمتع به هذه الرياضة من عراقة ونبل فقد حرصت القيادة الرشيدة على تأسيس الاتحاد عام 2002 بصفته الجهة الرسمية لتطوير وتنظيم رياضة الملاكمة في الدولة.

ومنذ التأسيس لوحظ الاقبال الكبير من فئة الشباب على هذه الرياضة لتبدأ بعد ذلك المشاركات الكبيرة على الصعيد الدولي والآسيوي والعربي والخليجي وليحصد لاعبو المنتخبات الوطنية الميداليات في مختلف البطولات التي شاركوا بها

اتحاد الامارات للجوجيتسو

بدعم وتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تم تأسيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو في نوفمبر 2012، حيث يعتبر الجهة الرسمية الراعية لرياضة الجوجيتسو في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويقوم الاتحاد بدور رائد وكبير في ترسيخ دعائم رياضة الجوجيتسو، بما يساهم في بناء مجتمع يتمتع بمستوى معرفي وثقافي عال عن هذه الرياضة ويتوج الإمارات على منصات المحافل المحلية والعالمية.

يأخذ الاتحاد على عاتقه مسؤولية إصدار السياسات والتشريعات الهادفة إلى تطوير هذه الرياضة وإطلاق الشراكات مع كافة الجهات الحكومية والتفاعل البنّاء مع كافة الهيئات والمؤسسات التعليمية، بما يفضي إلى النهوض باللعبة والارتقاء بمستواها وتعزيز حضورها في سجل الألعاب القتالية محلياً وإقليمياً وعالمياً.

اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينغ

تم تأسيس جمعية الإمارات العربية المتحدة للمصارعة بناء على القرار رقم 26 لسنة 2001 الذي أصدره معالي الدكتور علي عبد العزيز الشرهان وزير التربية والتعليم والشباب- رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة والقاضي بتشكيل مجلس إدارة الجمعية.

ثم تحولت الجمعية إلى اتحاد في نهاية عام 2003 بعد انضمام لعبة الجودو  - الاسم الجديد في رياضة المصارعة – ليصبح الاسم اتحاد الإمارات العربية المتحدة للمصارعة والجودو ويكون مقره في نادي أبوظبي الرياضي.