تواصل الزيارات الميدانية التوعوية والتثقيفية لمدارس العين تفاعل مميز في السباق الثاني لتحدي طواف أبوظبي المجتمعي في حلبة ياس

المصدر: ADSC 12/02/2018 12:00:00 ص :

سجل سباق تحدي طواف أبوظبي الثاني المجتمعي للدراجات الهوائية الذي أقيم في حلبة مرسى ياس مساء يوم الاحد الموافق 11 فبراير 2018 تفاعلاً مميزاً ونجاحاً متواصلاً لسلسلة السباقات المجتمعية الترويجية التي تسبق طواف أبوظبي الذي سيقام بمراحله الخمس خلال الفترة 21 -25 فبراير 2018.

وتأتي السباقات ضمن خطط مجلس أبوظبي الرياضي وحرصه الكبير لتشجيع عموم فئات المجتمع على ممارسة رياضة الدراجات الهوائية، عبر توفير المناخات الرياضية المناسبة التي تساعدهم على تحسين لياقتهم البدنية وتساهم في نشر الوعي والتثقيف باهمية ودور الرياضة في تخطي المعوقات الصحية. 

وأقيم السباق بنظام (ضد الساعة) لتحتسب أسرع دورة للمتسابقين من بين ٣ دورات داخل الحلبة وسط أجواء مثالية ومتابعة جماهيرية كبيرة، تماشياً مع التطور الكبير الذي تشهده رياضة الدراجات الهوائية في الإمارات عموما وأبوظبي خصوصا.

وحققت يوفون فان هوتم أسرع لفة في فئة السباق المفتوح بزمن وقدره ٧:٥٤:٣٩ دقائق، وفِي فئة الأساتذة حققت ماري ميكوين أسرع لفة بزمن ١٠:٢٤:٠٩ دقائق، وعن فئة المخضرمين حققت جينا بونسيني أسرع لفة بزمن ١٠:٥٩:١٣ دقائق. 

وفِي فئة الناشئين حقق مونتي سكوت أسرع لفة بزمن وقدره ٧:٥٥:٢٩ دقائق، وفِي فئة السباق المفتوح حقق ديفيد ويليامز أسرع لفة بزمن ٦:٤٣:٥٩ دقائق، وعن فئة الأساتذة حقق جاسبار كاراباخ أسرع لفة بزمن ٦:٣٨:٥٥ دقائق، وفِي فئة المخضرمين حقق مايكل برونجز أسرع لفة بزمن ٨:١٣:٥٢ دقائق. 

وفي الختام توج خالد القبيسي ممثل مجلس أبوظبي الرياضي الفائزين بمختلف فئات ومراحل السباق الذي جاء ليترجم خطط مجلس أبوظبي الرياضي الداعمة لممارسة أفراد المجتمع للرياضة عبر تنظيمه مجموعة كبيرة من السباقات المجتمعية على مدار الموسم.

و أكد خالد القبيسي أن السباق شهد تنافسا كبيرا وبشكل فردي على اعتبار ان السباق يقام بنظام (ضد الساعة) و نجاحا ترويجيا لافتا لـ "طواف أبوظبي" السباق الوحيد المعتمد من الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية في الشرق الأوسط.

وعلى صعيد متصل تواصلت الزيارات الميدانية التوعوية لرياضة الدراجات الهوائية والترويجية للسباق المرتقب في مدارس العين، حيث شهدت هذه الزيارات تفاعلا كبيرا من الطلبة والطالبات في مدرسة النهيانية في منطقة العين، وتأتي الزيارات بالتنسيق والتعاون مع دائرة التعليم والمعرفة وشرطة أبوظبي ودائرة النقل ، وتم تقديم عرض عن ممارسة رياضة الدراجات الهوائية والتأكيد على اهمية ممارسة الرياضة ودورها في الحفاظ على اللياقة البدنية لرفع مستوى الوعي الثقافي الرياضي لدى الطلبة، كما شهدت الزيارة الميدانية لممثلي مجلس ابوظبي الرياضي تقديم هدايا تذكارية من الحملات الترويجية للطواف تمثلت بخوذ تستخدم عند قيادة الدراجات الهوائية، وكذلك قوارير المياه.

ويتطلع مجلس أبوظبي الرياضي لغرس الثقافة الرياضية بين صفوف كافة فئات المجتمع، والاستفادة من اثار استضافة العاصمة لطواف أبوظبي وانعكاسها الايجابي في رفع مستوى تفاعل المجتمع بالفعاليات الرياضية العالمية .