بطولة الترايثلون الأكثر شمولية وتنوعاً في الإمارات تستضيف الآلاف من شتى أنحاء العالم أبوظبي تستقبل العالم مع انطلاق بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون 2018

المصدر: ADSC 28/02/2018 12:00:00 ص :

يتوجه المشاركون من 51 دولة إلى أبوظبي في نهاية هذا الأسبوع للمشاركة في الدورة السنوية الرابعة لبطولة أبوظبي العالمية للترايثلون، التي تقام برعاية آكتيف لايف من ضمان، وهي أولى سباقات الموسم وقمة بطولات الترايثلون في العالم.

وفي الوقت الذي نجحت فيه أبوظبي في تعزيز مكانتها باعتبارها العاصمة الرياضية لمنطقة الشرق الأوسط، يتوجه المشاركون من أستراليا، واليابان، والأرجنتين، واليونان، وهنغاريا، والسويد، والهند، وهونغ كونغ، وسلوفاكيا، وقبرص والكثير غيرها لخوض غمار المنافسة مع أبطال العالم والأولمبياد في واحدة من أبرز البطولات على الأجندة العالمية لسباقات الترايثلون. ويقام سباق هذا العام - الذي يستضيفه مجلس أبوظبي الرياضي للمرة الرابعة – على مسارات جزيرة ياس الساحرة، وذلك للمرة الثانية، مما يتيح للرياضيين فرصة فريدة لمشاهدة أجمل معالم الجزيرة، فضلاً عن خوض سباق الدراجات على حلبة مرسى ياس العالمية، التي تستضيف سنوياً سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 أبوظبي.

ويساهم الحدث السنوي هذا العام في صناعة التاريخ باعتباره بطولة الترايثلون الأكثر شمولية وتنوعاً على الاطلاق في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث سجلت بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون 2018 حتى الآن، مشاركة أكثر من 2000 متسابق، بالإضافة إلى 500 مشارك في فئة اليافعين، فضلاً عن الرقم القياسي في أعداد متسابقي النخبة الذين يستعدون لخوض المنافسة، بمن فيهم الحائز على الميدالية الأولمبية، جوناثان براونلي؛ وأبطال العالم، ماريو مولا ووفلورا دافي؛ وصاحب الميدالية الذهبية في الألعاب البارالمبية، أندي لويس؛ والمتوجة بلقب بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون، أندريا هيويت.

وقالت أندريا هيويت في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم قبل انطلاق السباق: "يسعدني أن أعود مرة ثانية إلى أبوظبي. وبعد أن حققت في العام الماضي فوزًا بطعم خاص، أتطلع للمنافسة في السباق يوم الجمعة. لقد أتيت إلى أبوظبي منذ بضعة أيام، حيث زرت رابطة الترايثلون للسيدات (Tri Belles)، وقابلت شابات من دولة الإمارات يمارسن الترايثلون، ولمست شخصيًا مدى تطور ونمو هذه الرياضة في منطقة الشرق الأوسط. وسوف أحرص على الحضور يوم السبت لدعم وتشجيع المتسابقين في مختلف سباقات الفئات العمرية ".

وقد شهدت البطولة، الوحيدة من نوعها لسباقات الترايثلون العالمية في الشرق الأوسط، ارتفاعًا مطردًا في أعداد المشاركين. وفي هذا السياق، قال طلال الهاشمي، مدير إدارة الشؤون الفنية في مجلس أبوظبي الرياضي خلال كلمة له في المؤتمر الصحفي: "باتت بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون تحظى بمكانة مرموقة باعتبارها واحدة من أبرز الفعاليات الرياضية في المنطقة، سواء على مستوى الحماس والإلهام الذي تبثه في المجتمع المحلي، أو الاهتمام الدولي الذي  تجلبه للإمارة".

وأضاف بقوله: "أصبحت البطولة في عامها الرابع وجهة لأبرز رياضيي الترايثلون في العالم،  حيث يستعد أكثر من 100 رياضي من أفضل محترفي الترايثلون حول العالم للمشاركة في أولى سباقات موسم الترايثلون لهذا العام، بزيادة 21٪ على عدد المشاركين في فئة النخبة في العام الماضي. كما سجلت البطولة هذا العام إنجازاً آخر يدعو لمزيد من الغبطة والفرح، تمثل في زيادة عدد السيدات المشاركات في السباقات المجتمعية بنسبة 6٪ مقارنة مع العام 2017. ولا شك أن هذا الاهتمام المتزايد بالترايثلون، بدءاً من فئات الأطفال واليافعين وحتى أعلى مستويات الاحتراف، إنما يعكس المستقبل المشرق أمام هذه الرياضة في المنطقة ".

وتشهد البطولة هذا العام إضافة فئات جديدة تتضمن مسارات مخصصة للرياضين من ذوي الاحتياجات الخاصة، كما يشارك في السباق للمرة الأولى رياضيو الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص.

وفي تعليق له حول على شمولية وتكامل البطولة هذا العام، قال أندي لويس، الحائز على الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016: "أود أن أتوجه بتحية شكر وتقدير إلى كل من يساهم في رياضة الترايثلون، ومنظمي البطولة، ومجلس أبوظبي الرياضي. وتشرفني هذه الدعوة للمشاركة، خاصة وأنني أرغب في أن أظهر للعالم أجمع أن التدريبات والاستعدادات التي يخوضها رياضيو الألعاب البارالمبية لا تختلف أبدًا عن تلك التي يقوم بها محترفو الترايثلون من النخبة. ولا شك أن اتساع نطاق هذا الحدث ليصبح أكثر شمولية وتنوعًا يمثل أمرًا بالغ الأهمية بالنسبة لي، وهو مهم أيضاً للجمهور لمشاهدة ما نقوم به. وفي حين أنني أتطلع لمتابعة سباقات النخبة، فإن سباقات الأطفال هي ما تمنحني شعورًا بالحماس والإلهام". 

وحول مشاركته في سباق نهاية الأسبوع، أضاف لويس بقوله: "أشارك هذا العام في سباق تتابع مختلط مع بيكي أندرسون من سي إن إن. وهي المرة الأولى التي أشارك في سباقات تتابع، ولكنني متحمس للغاية للمنافسة مع رياضيين أصحاء جسديًا، في سباق كبير! "

كما ترحب بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون بمئات الأطفال الذين سيشاركون في فئة سباقات اليافعين، في حين يشارك الأطفال دون سن الثانية في سباق مصغر لمسافة 1 كيلومتر.

من جانبه قال غاري ماريسيا، مدير البطولة: "تعود بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون في عامها الرابع لتكون البطولة الأكبر والأهم والأكثر شمولية وتنوعاً في تاريخ سباقات الترايثلون في منطقة الشرق الأوسط. وقد حرصنا على تصميم السباقات هذا العام بحيث نتيح الفرصة لأكبر عدد ممكن من المشاركين من مختلف الأعمار والقدرات. وبالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي، والاتحاد الدولي للترايثلون، وشركائنا في "ضمان"، نعتقد أن الجميع بإمكانهم الاستمتاع بهذه الرياضة الرائعة، حيث لا قيود تمنع أي شخص من المشاركة في البطولة".

واختتم ماريسيا بالقول: "يمثل الوعي والاهتمام والمشاركة المتزايدة في الفعاليات الرياضية هنا في دولة الإمارات العربية المتحدة دليلاً واضحاً على نمو القطاع الرياضي، ولا سيما الترايثلون، ونحن نتطلع للترحيب بالعالم في أبوظبي في نهاية هذا الأسبوع ".