أليستير وجوناثان براونلي، الفائزان بالميدالية الذهبية والفضية في الألعاب الأولمبية يتنافسان في العاصمة الإماراتية يوم 2 مارس نخبة من نجوم العالم يشاركون في بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون 2018

المصدر: ADSC 28/01/2018 12:00:00 ص :

تستضيف العاصمة أبوظبي نخبة من نجوم الترايثلون العالميين شهر مارس المقبل المشاركين في بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون 2018.  الذين سيتنافسون على لقب البطولة التي تقام في جزيرة ياس خلال الفترة من 2-3 مارس 2018.

وفي كلمة له خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد  يوم أمس  للإعلان عن السباق، قال عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: "تجسد رياضة الترايثلون رؤية مجلس أبوظبي الرياضي، حيث تفتح أبوابها للجميع من مختلف   فئات المجتمع ومكوناته وأطيافه  وتمنحهم الفرصة للسعي وراء ذلك الشعور الفريد بتحقيق الذات والوصول إلى الهدف، وممارسة رياضة الترايثلون جنباً إلى جنب مع نخبة من ألمع نجوم هذه الرياضة".

واضاف العواني: "يكتسب الحدث هذا العام أهمية خاصة حيث يستقبل 120 مشاركاً من أفضل الرياضيين في العالم، سيتنافسون جنباً إلى جنب مع هواة الترايثلون، وأشخاصاً يشاركون للمرة الأولى، بالإضافة إلى الأطفال".

وتم اليوم الإعلان عن مشاركة الثنائي الأكثر شهرة في عالم الترايثلون، الأخوين أليستير وجوناثان بروانلي. وكان الثنائي الذان  هيمنا على رياضة الترايثلون لأكثر من 10 سنوات، قد جسدا واحدة من اللحظات الأكثر إلهاما في تاريخ الرياضة عندما ساعد أليستير شقيقه الأصغر جوناثان عند خط النهاية في البطولة النهائية الكبرى للترايثلون التي أقيمت في كوزوميل بالمكسيك عام 2016.

وفي معرض تعليقه على عودته إلى أبوظبي، قال جوناثان براونلي، الفائز بالميدالية الفضية في دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016: "تعتبر أبوظبي موقعًا مثاليًا للسباق الافتتاحي للترايثلون. لقد شاركت في مسار الكورنيش عام 2015، واليوم أشعر بحماس كبير لتجربة المسار الجديد  في جزيرة ياس. كما أن الطقس في أبوظبي خلال شهر مارس سيكون مثاليًا، على عكس ما شهدناه في سباق المملكة المتحدة هذا الشتاء. والجميع يعرف أننا نبذل قصارى جهدنا عندما نشارك في أي منافسة، وبطبيعة الحال فإن سباق أبوظبي لن يكون مختلفًا، وسنقدم بالتأكيد كل ما لدينا  لإرضاء جمهور السباق خلال شهر مارس."

من جهته قال شقيق جوناثان، الفائز بميداليتين ذهبيتين في الألعاب الأولمبية: " أنا حريص بالتأكيد على الذهاب في شهر مارس والمشاركة في السباق، خاصة وأن المسار الجديد على حلبة الفورمولا 1 يناسب سباق (سبرينت) للمسافات القصيرة. وإنني أتطلع للمنافسة ضد نخبة من الأبطال في أبوظبي لاسكتشاف قدراتي بعد عودتي من الإصابة. ولا أذيع سرًا بالقول أنني أسعى لتحقيق الفوز، وخاصة مع اقتراب انطلاق ألعاب الكومنولث في أبريل المقبل".

وقد حقق الأخوان بروانلي نجاحات كبيرة طيلة مسيرتهم المهنية، حيث فازوا بأكثر من 40 بطولة عالمية وأوروبية للترايثلون. وبعد مشاركة جوناثان في بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون 2015، حيث حقق المركز الخامس في فئة نخبة الرجال، شارك الثنائي في دورة الالعاب الاولمبية ريو 2016، حيث فاز أليستير بالميدالية الذهبية وجوناثان بالميدالية الفضية.

كما أعلن المنظمون أن الدورة الرابعة من بطولة أبوظبي لعالمية للترايثلون ستمثل منصة اختبارية للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019. وهي المرة الأولى التي تستضيف فيها المنطقة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، والتي يتوقع أن تشهد مشاركة أكثر من 7000 رياضي سوف يحتشدون جميعاً في دولة الإمارات العربية المتحدة في الفترة من 14 إلى 21 مارس 2019. وستضم الألعاب 22 رياضة، بما في ذلك رياضة الترايثلون التي دخلت الأولمبياد للمرة الاولى في دورة الألعاب الاولمبية العالمية في لوس انجلس عام 2015.

وفي معرض تعليقه على هذا الإعلان، قال بيتر ويلر، الرئيس التنفيذي للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019: "تعتبر بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون إحدى أكثر الأحداث الرياضية المرتقبة على أجندة الفعاليات التي تستضيفها دولة الإمارات العربية المتحدة، ويسعدنا أن نستفيد من البطولة كمنصة اختبار للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019. إن هذا الحدث وما يحمله من معنى ورغبة في تعزيز شمولية وتكامل الرياضة يعكس رؤيتنا في إن بإمكان أي شخص أن يستمتع وينافس في الألعاب الرياضية. ونحن نشعر بحماس كبير مع اقتراب موعد السباق، ونتطلع لحضور المشاركين والجمهور لتشجيع عائلتهم وأصدقائهم وأبطال الرياضة على حد سواء ".

كما تعود بطلة نخبة السيدات في العام الماضي، أندريا هيويت إلى جزيرة ياس في ربيع هذا العام للتنافس مرة أخرى على لقب البطولة. وكانت هيويت قد خاضت واحداً من أكثر السباقات حماساً وإثارة في عام 2017 عندما فازت على جودي ستيمبسون بفارق ضئيل. وتنافس هويت مرة أخرى، حيث تسعى للفوز بأول ألقاب بطولات الترايثلون هذا العام.

وأكدت أندريا هيويت أنها تتطلع للاحتفاظ بلقب البطولة العالمية في أبوظبي، وقالت "يسرني أن أعود إلى أبوظبي هذا العام، حيث أحتفظ بذكريات رائعة لا تنسى بعد ان أنهيت السباق في المركز الأول العام الماضي. لقد كان سباق 2017 نقطة تحول في مسيرتي المهنية والشخصية. كنت قد تدربت بجد، وشاركت في السباق وأنا على أتم الاستعداد، مدركةً أن لدي الفرصة للفوز. لقد خامرتني مشاعر كثيرة عند فوزي بالميدالية الذهبية بتلك الطريقة الحماسية المؤثرة. ولا شك أن ذلك الفوز لم يكن ممكنا لولا الدعم الكبير الذي تلقيته من العائلة والأصدقاء ومجتمع الترايثلون عمومًا. إنني أتطلع للمشاركة هذا العام، وبقليل من الحظ، أتوقع أن أكون على منصة التتويج مرة أخرى".

بدأت هيويت مسيرتها في عالم الترايثلون أوائل العام 2000، وشاركت للمرة الأولى في سباقات الترايثلون في فبراير 2005، وتوجت بلقب بطلة العالم لفئة تحت 23 عامًا في سبتمبر من العام نفسه. ومنذ ذلك الحين، شاركت في المنافسة على أعلى المستويات، حيث مثلت نيوزيلندا في ثلاث دورات متتالية للألعاب الأولمبية، بكين 2008، ولندن 2012، وريو دي جانيرو 2016.

وأضاف هويت بقولها: "يكتسب هذا العام أهمية كبرى بالنسبة لي، وخاصة مع تنظيم دورة ألعاب الكومنولث في استراليا خلال شهر أبريل. وفي حين أن كل سباق يختلف عن الأخر، إلا أن الفوز بلقب في بداية الموسم سوف يشكل دفعة قوية بالنسبة لي، وحافزاً لمواصلة حصد الألقاب في البطولات المقبلة. لقد شهدت رياضة الترايثلون نمواً ملحوظًا في جميع أنحاء العالم، وخاصة في الشرق الأوسط حيث تتغير مواقف ونظرة المجمع تجاه الترايثلون بسرعة وبطريقة إيجابية. ولا شك أنه أمر مشجع وملهم أن نشاهد هذا الاهتمام الواسع من قبل الجميع بهذه الرياضة التي نحب."

ويتنافس في السباق على جزيرة ياس مجموعة من المحترفين والهواة (من مختلف الأعمار) والأطفال، حيث يمرون بعدد من أبرز المعالم في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتتضمن سباقات النخبة والفئات العمرية، التي أعلن عنها اليوم أيضا، سباق السباحة في مياه مرسى ياس، قبل أن ينطلق المتسابقون إلى مسار حلبة مرسى ياس، التي تستضيف سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 أبوظبي. ويبدأ بعدها سباق الدراجات، حيث ينطلق المتنافسون في شوارع جزيرة ياس، ليمروا بملعب ياس لينكس للجولف؛ وعالم فيراري، الذي يضم أسرع "رولر كوستر" في العالم؛ وياس مول، أكبر مركز للتسوق في أبوظبي. وينتهي السباق على السجادة الزرقاء الفاخرة لبطولة أبوظبي العالمية للترايثلون في حلبة مرسى ياس.

يذكر أن أبوظبي باتت تمثل مركزًا إقليميًا رائدًا لسباقات الترايثلون، حيث توقع أن تستقطب بطولة 2018 أكثر من 3500 رياضي، من بينهم 120 من أبرز نجوم الرياضة في العالم، بالإضافة إلى 500 متسابق من اليافعين.

وسيكون بمقدور المشاركين الهواة في البطولة الاختيار بين ثلاثة أنواع من مسارات السباق ذات المسافات المتنوعة بما يتناسب مع قدراتهم ويمنحهم فرصة التنافس مع أفضل رياضيي الترايثلون في العالم، وتشمل مسار "سبرينت" الذي يضم السباحة لمسافة 750 متر، وركوب الدراجات لمسافة 20 كيلومتر، والجري لمسافة 5 كيلومترات، وسباق المسافة الأولمبية الذي يشمل السباحة لمسافة 1500 متر، وركوب الدراجات لمسافة 40 كيلومتر، والجري لمسافة 10 كيلومتر، وسباق المسافة المتوسطة الذي يشمل السباحة لمسافة 1900 متر، وركوب الدراجات لمسافة 90 كيلومتر، والجري لمسافة 21 كيلومتر.

وتشهد البطولة عودة سباق ترايثلون أبوظبي لليافعين، وهو فعالية ممتعة تهدف إلى تشجيع اليافعين ليكونوا أكثر نشاطاً وممارسةً للرياضة. وتضم النسخة الجديدة من البطولة أربع فئات للاشتراك متاحة للأطفال من عمر 5 سنوات وحتى 15 سنة، تشمل سباق "ميني 1 كم" للجري لمسافة 1 كيلومتر للأطفال من عمر 5 وحتى 8 سنوات؛ وسباق "دواثلون الأطفال" ويتألف من ركوب الدراجات لمسافة 3 كيلومتر والجري لمسافة 500 متر وهو للأطفال من عمر 7 إلى 11 سنة؛ وسباق "دواثلون اليافعين" الذي يتألف من ركوب الدراجات لمسافة 6 كيلومتر والجري لمسافة 1 كيلومتر لليافعين من عمر 12 إلى 13 سنة، وركوب الدراجات لمسافة 6 كيلومتر والجري لمسافة 1.5 كيلومتر لليافعين من 14 إلى 15 سنة؛ وسباق "ترايثلون سوبر سبرنت لليافعين" والذي يتألف من السباحة لمسافة 400 متر، وركوب الدراجات لمسافة 10 كيلومتر وهو متاح لليافعين من 12 إلى 15 سنة.

بالإضافة إلى سباقات الفئات العمرية والأطفال، أكد المنظمون أن بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون 2018 ستتضمن مسارات مخصصة للمتسابقين من ذوي الاحتياجات للمرة الأولى. كما ستتاح الفرصة للمتسابقين الذين يشاركون للمرة الأولى من ذوي الاحتياجات الخاصة للمنافسة مع نخبة من أبطال الترايثلون من ذوي الاحتياجات الخاصة، ومن بينهم بطل العالم وأوروبا وحامل الميدالية الذهبية في أولمبياد وريو 2016 لذوي الاحتياجات الخاصة، أندي لويس، ومحمد لهنا، صاحب الميدالية البرونزية في أولمبياد ريو 2016 لذوي الاحتياجات الخاصة.

هذا، وقد أعدت الجهة المنظمة باقات سفر متميزة للمتسابقين الدوليين تتضمن خيارات للإقامة في فنادق جزيرة ياس الفاخرة، مع إمكانية استخدام أحدث مرافق التدريب والمطاعم والترفيه والتسوق. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: abudhabi.triathlon.org.