في إطار تنفيذ المرحلة الثانية من برنامج 100 يوم تحدي 2017 "التنمية الأسرية" و"مجلس أبوظبي الرياضي" يستقطبان 170 سيدة لـ"100 يوم تحدي"

المصدر: ADSC 20/09/2017 12:00:00 ص :

انطلقت المرحلة الثانية لبرنامج 100 يوم تحدي 2017 ، والذي يقام في إطار اتفاقية الشراكة بين مؤسسة التنمية الأسرية ومجلس أبوظبي الرياضي ، في 5 مراكز تابعة للمؤسسة في إمارة أبوظبي. 

وبدأت فعاليات البرنامج في العاشر من سبتمبر 2017 وتستمر حتى 30 نوفمبر 2017، و سيتم تكريم أول ثلاث سيدات تمكن من خفض أوزانهن، والتزمن بالتعليمات الرياضية والصحية التي تم تقديمها لهن من قبل المدربة وأخصائية التغذية. 

ويأتي برنامج 100 يوم تحدي من منطلق اهتمام مؤسسة التنمية الأسرية ومجلس أبوظبي الرياضي بصحة المرأة بشكل خاص، وبصحة أفراد الأسرة بشكل عام، وهو ما يتوافق مع استراتيجية الطرفين في تنمية الأسرة وخدمة المجتمع، ومع أهداف المؤسسة في ضمان رفاه الأسرة، وتحقيق الاستقرار الأسري والتلاحم الاجتماعي، حيث يقام البرنامج بهدف نشر الثقافة الرياضية، وتنمية الوعي الصحي، وتعزيز النشاطات البدنية، ودعم احتياجات الأسرة والمجتمع بالمبادرات الرياضية التوعوية. 

ويهدف البرنامج لتحسين الوضع النفسي للمرأة في إمارة أبوظبي، بالتركيز على إكسابها النمط الصحي السليم، وفق مخرجات دراسة احتياجات الأسرة والمجتمع والقضايا الاجتماعية في المنطقة الغربية، على سبيل المثال تبين أن 60.4% من المشكلات الصحية لدى السكان كانت بسبب عدم ممارسة الرياضة، واستناداً إلى قصص النجاح بعد تطبيق المرحلة التجريبية من البرنامج عام 2012 ، فقد أكدت الحقائق العلمية أهمية دور ممارسة الرياضة في تحسين الصحة النفسية والعلاقات الاجتماعية لدى الأفراد. 

وتقوم أهداف البرنامج على خفض نسبة مؤشر خطورة السمنة للمشاركات، ورفع معدل عناصر اللياقة البدنية الحركية والفيزيولوجية لديهن، وتحسين الوضع النفسي للمشاركة وانعكاساته على العلاقات الاجتماعية للأسرة، بالإضافة إلى تشجيع المشاركة الفاعلة للنساء في مجالات التربية البدنية في امارة أبوظبي. 

وينفذ البرنامج بالتعاون والشراكة بين مؤسسة التنمية الأسرية ومجلس أبوظبي الرياضي بتخصيص 3 حصص تدريبية على مدى ثلاث أيام، تتضمن  محاضرات صحية وتوعية للمشاركات وتتمحور حول خطورة الأمراض المزمنة، وضرورة تفاديها عن طريق ممارسة التمارين الرياضية، وحصص الأيروبيك والمشي واليوغا وتمارين اللياقة البدنية، إلى جانب تنظيم  المسابقات وورش العمل والمحاضرات التي تتواكب مع الأيام العالمية الصحية والرياضية ، وتستمر تلك الحصص على مدى ثلاث اشهر، وتشارك فيها 115 سيدة تتفاوت أعمارهن بين 20 و45 عاماً   وتم استقطابهن من خلال المراكز التابعة لمؤسسة التنمية الأسرية وهي مركز أبوظبي، الوثبة، بوابة أبوظبي، الشويب، الهير، المرفأ، مدينة زايد، بالإضافة إلى مركز السلع. 

وأشارت خولة المهيري رئيس قسم رياضة المرأة في مؤسسة التنمية الأسرية إلى أهمية الشراكة بين مؤسسة التنمية الأسرية ومجلس أبوظبي الرياضي، والتي كانت إحدى ثمارها برنامج 100 يوم تحدي ، والذي تعمل المؤسسة من خلاله على تقديم البرامج التي تساعد المرأة في إمارة أبوظبي على  مواجهة التحديات الصحية والأمراض المرتبطة بالسمنة، مؤكدةً  أن البرنامج ومنذ انطلاق مرحلته التجريبية في  عام 2012 وهو يحظى باهتمام ومتابعة السيدات في الإمارة، كونه يمكنهن من الوصول إلى الوزن المثالي، ويساعدهن في بناء لياقتهن البدنية، وفي تعزيز الروح الرياضية لديهن، وينمي إدراكهن حول السلوكيات الواعية تجاه الجسد والروح وطرائق التفكير، وما يؤكد ذلك الاهتمام؛ الالتزام الواضح والجاد من قبل المشاركات اللواتي يحرصن على حضور الحصص والورش التدريبية. 

وأشادت المهيري بالنتائج الطيبة التي تحققت بفضل الشراكة بين مؤسسة التنمية الأسرية ومجلس أبوظبي الرياضي والذي من جهته لم يدخر جهداً في تنفيذ  المبادرات والأنشطة والبرامج التي تهدف إلى تعزيز الوعي الصحي الرياضي لدى شريحة كبيرة من المجتمع، والمساهمة  في استثمار  خبراته في  مجال تصميم وتنفيذ الأنشطة والفعاليات الرياضية التدريبية والتوعوية التي تعزز دور المؤسسة وجهودها التي تصب في مصلحة أفراد الأسرة في مجتمع أبوظبي، في حين تجتهد المؤسسة في استقطاب السيدات واختيار الحالات التي تتطلب الخضوع إلى حصص البرنامج، كما توفر القاعات والتجهيزات اللازمة للتدريب.  

الجدير بالذكر أن المرحلة الأولى من برنامج 100 يوم تحدي لهذا العام أطلقها الشريكان "مؤسسة التنمية الأسرية" ومجلس أبوظبي الرياضي" في جميع المراكز التابعة للمؤسسة في المنطقة الغربية (مدينة زايد، المرفأ، غياثي، دلما السلع)، ويأتي هذا البرنامج من منطلق اهتمام المؤسسة بالصحة بشكل عام، وبصحة أفراد الأسرة بشكل خاص، وهو ما يتوافق مع استراتيجية المؤسسة في تنمية الأسرة وخدمة المجتمع، لضمان رفاه الأسرة، وتحقيق الاستقرار الأسري والتلاحم الاجتماعي.