بالشراكة مع دائرة الصحة.. دائرة تنمية المجتمع تختتم فعاليات المرحلة الأولى من "روّاد اللياقة"

المصدر: ADSC 12/12/2019 12:00:00 ص :

اختتمت دائرة تنمية المجتمع – أبوظبي فعاليات المرحلة الأولى والتجريبية من برنامج "رواد اللياقة" والتي تنفذها الدائرة بالشراكة مع دائرة الصحة، بمشاركة أكثر من 800 موظف من 9 دوائر وهيئات ومؤسسات من القطاع الحكومي في أبوظبي، بهدف النهوض بمستويات اللياقة البدنية للأفراد.

وشهد فعاليات اليوم الختامي كل من معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، ومعالي عويضة المرر رئيس دائرة الطاقة، ومعالي علي قناص الكتبي رئيس دائرة الإسناد، وسعادة محمد حمد الهاملي وكيل دائرة الصحة، وسعادة المهندس حمد الظاهري مدير عام هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي وكيل دائرة تنمية المجتمع بالإنابة، وسعادة عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، إضافة إلى عدد من القيادات التنفيذية في الدوائر والمؤسسات المشاركة في البرنامج.

واختتمت المرحلة الأولى من "روّاد اللياقة" الذي يندرج ضمن برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية "غداً 21" وامتد على مدار 21، يوماً شمل العديد من الأنشطة البدنية للمتنافسين، إضافة إلى تمارين اللياقة البدنية واختبار الخطوات وغيرها من الأنشطة التشويقية التنافسية الممتعة.

علاوة على ذلك، تم تزويد المشاركين بأجهزة رياضية تعمل على تتبع الأنشطة وتطبيق وقياس مستويات اللياقة لدى كل مشارك، ما ساهم في رفع الوعي بأهمية اتباع سلوك غذائي صحي إضافة إلى ممارسة التمارين.

وبهذه المناسبة، أكد معالي الدكتور مغير الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع – أبوظبي، أن مبادرة روّاد اللياقة تعدّ ترجمة لفكر قيادتنا الرشيدة التي تحرص على ترسيخ مفهوم جودة الحياة والرفاه، وهذا ما تؤكده المساعي التي تبذلها إمارة أبوظبي في دعم واحتضان المبادرات المجتمعية التي تعزّز من مكانتها بصفتها رائدة في ابتكار المبادرات التي ترتقي بجودة حياة المجتمع.

وأضاف معاليه: "البرنامج جاء بعد دراسة عميقة أجرتها دائرة تنمية المجتمع بهدف الوقوف على احتياجات مختلف الشرائح المجتمع والتعرّف على تطلعاتهم المستقبلية.. وإذ يعد موظفي الجهات الحكومية في أبوظبي محرك التنمية في الحكومة وأساس نهضتها الحالية والمستقبلية، صممنا "روّاد اللياقة" ليكون منصة ترسخ ضرورة استدامة نمط الحياة الصحي لجميع الموظفين."

وبحسب "استبانة جودة الحياة" الذي نفذتها الدائرة في العام 2018، أظهرت أن هناك 31% من أفراد مجتمع إمارة أبوظبي لا يمارسون الرياضة مطلقاً أو يمارسونها بشكل نادر.

وقال الخييلي: "نتطلع ومن خلال هذه التجربة إلى المضي قدماً نحو إطلاق المرحلة الرئيسية من البرنامج والذي سيقام أوائل العام المقبل، وذلك ضمن برنامج شامل مدته عامين، حيث يعد "رواد اللياقة" أحد البرامج المبتكرة التي تسهم في خلق أجواء تنافسية بين موظفي الجهات، تساهم في تعزيز الاندماج المجتمعي بين الموظفين وتقوية أواصر التآلف بينهم."

وبين رئيس دائرة تنمية المجتمع، أن دائرة تنمية المجتمع وبتنظيمها مبادرة "كن رياضي" المظلة الرئيسية لبرنامج "روّاد اللياقة" جاءت بهدف بناء مجتمع أكثر تلاحماً وصحة ورفاهية وسعادة، إذ تسعى من خلال هذه البرامج إلى رفع نسبة اللياقة البدنية والصحة بأكثر من 20% بحلول العام 2021

وتأكيداً على حضورهم القوي في كافة ميادين العمل وتطلعهن لتحقيق المنجزات في مختلف المجالات، فقد بلغت نسبة الموظفات المشاركات في البرنامج 48% من إجمالي المشاركين. كما تم تصميم الأنشطة والفعاليات الخاصة بالبرنامج لتتناسب مع "أصحاب الهمم" ليكون هذا البرنامج منصة مثالية لهم ليسطروا منجزاتهم.

وشارك في المرحلة الأولى من البرنامج كل من: دائرة تنمية المجتمع، المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي، مكتب أبوظبي التنفيذي، دائرة الطاقة، دائرة الصحة، هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي، هيئة الموارد البشرية، مجلس أبوظبي الرياضي، دائرة البلديات والنقل، هيئة المساهمات المجتمعية "معاً"، دائرة التعليم والمعرفة.

للمزيد من المعلومات حول المبادرة يرجى زيارة: getfitabudhabi.com