بطلة العالم 6 مرات ومتصدرة نخبة السيدات البرمودية فلورا دافي تعلن مشاركتها في بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون 2017

المصدر: ADSC 25/01/2017 12:00:00 ص :

بعد أن شهد عام 2016 فوز البطلة الأولمبية فلورا دافي بثلاث بطولات عالمية، ستبدأ النجمة الرياضية القادمة من جزر برمودا موسمها لعام 2017 في أبوظبي في 3 و4 مارس في أكثر بطولات الترايثلون حماساً خلال السنوات الماضية. 

وستعود دافي إلى أبوظبي هذا العام لتنضم إلى اثنين من أفضل خمسة رياضيين من الذكور في العالم، وهما هنري شومان، البطل الأولمبي الحائز على الميدالية البرونزية؛ ومواطنه ريتشارد موراي، البطل الأولمبي لمرتين، وذلك على المسار الجديد كلياً في جزيرة ياس، حيث سينضمون جميعاً إلى ما يقارب 3500 مشارك هذا العام في مختلف فئات السباقات المجتمعية. 

من جانبها قالت نوف علي رئيس قسم الفعاليات بمجلس أبوظبي الرياضي الذي يستضيف بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون 2017: "مرة أخرى، يعود عدد من ألمع نجوم الترايثلون في العالم للمشاركة في بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون، باعتبارها الحدث المنتظر كل عام. وتمثل مشاركة البطلة الأولمبية المتوجة فلورا دافي في الحدث المقبل في أبوظبي حلقة أخرى ضمن سلسلة نجوم الترايثلون الذين سيشاركون ضمن تشكيلة البطولة في جزيرة ياس بأبوظبي، وما زال في لدينا المزيد من المفاجآت في الأيام المقبلة". 

وتمثل البطلة دافي التي تبلغ من العمر 29 عاماً، والمتوجة في بطولة العالم للترايثلون وبطولة XTERRA العالمية وبطولة الاتحاد الدولي لترايثلون الريف عام 2016، اسماً بارزاً بين السيدات منذ أن بدأت المشاركة في السباقات عام 2005. وبعد أن حصلت على لقب البطولة في سلسلة بطولات الاتحاد الدولي للترايثلون العام الماضي، وضعت دافي نفسها في مقدمة المشاركين في سباق أبوظبي في مارس المقبل. وعن مشاركتها في البطولة، قالت دافي: "لقد وقفت على منصة التتويج للمرة الأولى في بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون عام 2015، ولذلك تحظى هذه البطولة بمكانة خاصة في قلبي".

وأضافت البطلة الأولمبية التي تشتهر بمهاراتها على الدراجة قائلة: "لا يمكنني أن أفوت فرصة المشاركة في السباق على المسار الجديد في جزيرة ياس؛ إنه مسار فريد ومليء بالتحدي. أشعر أنني سأبذل كل طاقاتي خلال السباق، كما أشعر أنني جاهزة للانضمام إلى تشكيلة النجوم المشاركين في البطولة في مارس المقبل. وبالطبع، أحب أن أبدأ موسمي لعام 2017 بتحقيق فوز في هذه البطولة!". 

وأضافت دافي، التي أمضت فترة استعداداتها لعام 2017 في بولدر في كولورادو ، : "لقد قضيت فترة إجازتي في التدرب على الثلج في كولورادو، ولذلك سيكون تغييراً لطيفاً أن أتمتع ببعض الوقت في أبوظبي المشمسة". 

وُلدت فلورا دافي ونشأت في برمودا، وبدأت سباقاتها في سن مبكرة جداً في المدرسة الابتدائية. وعن تجربتها، قالت دافي، التي شاركت في أول ترايثلون لها في سن السابعة: "كان أخوتي يشاركون في نادي السباحة، ولذلك فقد استهوتني هذه الرياضة. كما استهوتني رياضتي ركوب الدراجات والركض". وقد كانت أول تجربة ترايثلون لها في بطولة برمودا للرجل الحديدي للأطفال. 

وأضافت: "انضممت فوراً إلى نادي الترايثلون المحلي وبدأت المشاركة في السباقات كل أسبوع تقريباً. أذكر أن والديَّ كانا يوصلانني إلى التدريب ويحضران كل سباقاتي، وكان ذلك رائعاً". من الجدير بالذكر أن دافي تنحدر من عائلة محبة للرياضة، حيث كانت والدتها تمارس التمرينات الرياضية بانتظام، بينما كان والدها محباً للركض وعدّاءً جيداً، وكلاهما شاركا في منافسات الترايثلون عندما بدأت دافي مسيرتها. وعلاوة على ذلك، يشارك أخوتها في رياضات الإبحار والركض والسباحة وكرة القدم. 

وقد لفتت البطلة القادمة من جزر برمودا انتباه الجمهور للمرة الأولى عندما احتلت المركز الثامن في دورة ألعاب دول الكومنولث في أستراليا عام 2006، وأتبعت ذلك بسلسلة من الألقاب على حلبة سلسلة بطولات الاتحاد الدولي للترايثلون، ما ساعدها في التأهل للألعاب الأولمبية الصيفية في بيكين 2008. كما شاركت دافي في الألعاب الأولمبية الصيفية في لندن عام 2012. 

وأضافت فلورا دافي: "كان هدفي في مطلع عام 2016 أن أكون ضمن العشرة الأوائل في أولمبياد ريو. لقد كان المسار رائعاً، وكانت مشاركتي في الأولمبياد والتنافس على شاطئ كوباكابانا تجربة من العمر. لقد حظيت بسباق رائع، ولذلك فأنا سعيدة بالنتيجة". 

وتوجهت دافي لتنافس جوين يورجنسن، الحائزة على الميدالية الأولمبية وحاملة لقب بطولة العالم، وحلت في المركز الثاني في نهائيات بطولة الترايثلون في المكسيك. وعن ذلك قالت: "لقد كان الأمر كما لو أنني حظيت بالسباق الذي أردته في أولمبياد ريو ولكن في المكسيك. كان ذلك رائعاً". وقد سطع نجم دافي كإحدى أفضل الدرّاجين في هذا المجال، وقد أبدعت وتفوقت لتحظى بهذا اللقب العالمي. 

أصبحت بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون تمتد على مدى يومين للمرة الأولى. وسيشارك نحو 3500 رياضي بمن فيهم 120 من ألمع الرياضيين في السباق في الشوارع ومسار السباق والمسارات المائية في جزيرة ياس المذهلة في العاصمة الإماراتية في 3 و4 مارس من خلال السباحة وركوب الدراجات والركض ضمن مسار الترايثلون الأفضل في المنطقة. كما سيتضمن السباق سباقاً للهواة بمسارات تتناسب مع مختلف القدرات البدنية؛ وهي مسافة سبرنت (750 متر للسباحة، و20 كم للدراجات، و5 كم للجري)، وهي مناسبة للمبتدئين. والمسافة الأولمبية (1500 متر للسباحة، و40 كم للدراجات، و10 كم للجري)، ومسافة ماكسي (1500 متر للسباحة، و80 كم للدراجات، و20 كم للجري). كما يمكن للمتنافسين الاشتراك في أي من الخيارات السابقة كفريق، بحيث يكمل كل من المشاركين السباق الذي يناسبه أكثر من غيره، وهذا ينطبق على المسافات الثلاث كلها. 

كما يشهد الحدث عودة سباق ترايثلون أبوظبي لليافعين، وهي فعالية ممتعة تهدف إلى تشجيع اليافعين ليكونوا أكثر نشاطاً. وتضم نسخة 2017 أربع فئات للاشتراك متاحة للأطفال من عمر 5 سنوات وحتى 15 سنة، وهي: سباق "ميني 1 كم" ويتألف من 1 كم للجري للأطفال من عمر 5 وحتى 8 سنوات؛ و"دواثلون الأطفال" ويتألف من 3 كم لركوب الدراجات و500 متر للجري، وهو للأطفال من عمر 7-9 سنوات و10-11 سنة؛ و"دواثلون اليافعين" الذي يتألف من 6 كم لركوب الدراجات و1كم للجري، وهو متاح لليافعين من عمر 12-13 سنة، و6 كم لركوب الدراجات و1,5 كم للجري لليافعين من عمري 14-15 سنة؛ و"ترايثلون سوبر سبرنت لليافعين" والذي يتألف من 400 متر للسباحة، و10 كلم للدراجات، 2,5 كم للجري، وهو متاح لليافعين بعمر 12-13 سنة و14-15 سنة.

 

تم فتح باب التسجيل عبر الإنترنت للمشاركة في بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون لعام 2017 على موقع السباق AbuDhabi.Triathlon.org/Enter. تبدأ الأسعار من 450 درهماً للبالغين و60 درهماً للأطفال، ومن المتوقع أن تحجز أماكن السباق بسرعة من قبل الرياضيين المحترفين والهواة على حد سواء.