الإمارات للسيارات والعالمية للألمنيوم ومجلس أبوظبي الرياضي يتبرعون من أجل العطاء في بطولة أبوظبي «إتش إس بي سي» للجولف

19/01/2018 12:00:00 ص :

أعلنت شركة الإمارات للسيارات EMC، الموزع المعتمد لشركة مرسيدس-بنز في أبوظبي والشركة الرائدة لمجموعة الفهيم، عن مشاركتها في بطولة أبوظبي "اتش اس بي سي" للجولف المقدمة برعاية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وتتطلع الشركة إلى استضافة نجوم ولاعبي رياضة الجولف المحترفين في عاصمة الإمارات ممن تألقوا في هذه الرياضة على مستوى العالم، وتجدد التزامها بالعطاء وترسيخ عمل الخير بالتعاون مع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ومجلس أبوظبي الرياضي للتبرع مالياً لصالح مؤسسة سدرة للمساعدة بدمج أصحاب الهمم في المجتمع.

 

وكشفت شركة الإمارات للسيارات، العلامة الأبرز ضمن مجموعة الفهيم والمُوزِّع المُعتَمَد لشركة مرسيدس-بنز في أبوظبي، بأنها ستتبرع بالتعاون مع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ومجلس أبوظبي الرياضي بقيمة 75 درهماً لكل ضربة إضافية يسددها لاعبوا الجولف خلال البطولة التي تقام في الفترة من 18 إلى 21 يناير الجاري في نادي أبوظبي للجولف، وذلك كجزء من مبادرة " القيادة من أجل العطاء" ومنحه التبرعات للأعمال الخيرية.

من جهته عبر احمد القبيسي مدير إدارة التسويق والاتصال بمجلس أبوظبي الرياضي عن فخره بهذه المبادرة المميزة والتي تنم عن المسؤولية المشتركة للمؤسسات والتفاعل بصفة كبيرة تجاه العطاء والخير واستثمار البطولات العالمية وتوظيفها لدعم أهداف خيرية وانسانية التي تتبناها مؤسسة سدرة في رسالتها النبيلة، مؤكدا أن مجلس ابوظبي الرياضي حريص على دعم المبادرات الخيرية خصوصا ونحن نعيش بعام زايد والذي يرسخ اسمى معاني العمل الانساني ونهج العطاء ودعم المحتاجين، متقدما بالشكر لشركة الامارات للسيارات وشركة الامارات العالمية للالمنيوم على تعاونهم ودعمهم لهذه المبادرة مع المجلس.

وأضاف وليد العطار، الرئيس التنفيذي للتسويق في شركة "الإمارات العالمية للألمنيوم" بمناسبة هذا التعاون لجمع التبرعات قائلاً: "لطالما دعمت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تطور لعبة وبطولات الجولف الاحترافية في دولة الإمارات العربية المتحدة على مدى 25 عاماً، وستقدم البطولة هذا العام تجربة وأداء أفضل من أي وقت مضى. ويسرنا الانضمام إلى مجلس أبوظبي الرياضي و شركة الإمارات للسيارات للاحتفاء بهذه البطولة العالمية من خلال مساعدة مؤسسة سدرة الخيرية في مهمتها الإنسانية لمساعدة أصحاب الهمم في دولة الإمارات".

 

واكد رامز يوسف، رئيس قسم التسويق والاتصالات في الفهيم على أهمية مبادرة "القيادة من أجل العطاء" لشركة الإمارات للسيارات، وتمسك مجموعة الفهيم بالمبادئ والقيم التي تأسست عليها، وتأكيداً على التزام الشركة بالمسؤولية الاجتماعية واستراتيجيتها التي تركز على دعم القضايا الإنسانية تماشياً مع رؤية الإمارات المستقبلية، ونحن سعداء بالتعاون مع مؤسسة سدرة الخيرية لإثراء حياة أبناء الإمارات، ويشرفنا الاستمرار بدعم هذا النوع من المبادرات على مدار العام".

 

وكانت الشركة بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي قدمت على مدار ثلاث سنوات من رعايتها للبطولة مبالغ ضخمة من التبرعات إلى مراكز أصحاب الهمم، وستقدم تبرعات هذا العام إلى مؤسسة سدرة لدمج اصحاب الهمم، وهي منظمة غير ربحية تعمل كمستشار للمؤسسات الخاصة والعامة، والتمكين العام والخاص، وتأهيل الأطفال والمراهقين والبالغين ذوي الإعاقة وأسرهم. وستدعم هذه المساهمة الخيرية بنفس الوقت مبادرة للتشجيع على ممارسة الرياضة واتباع نمط حياة صحي بين فئات الشباب.

وتعمل مؤسسة سدرة برئاسة ورعاية الشيخة اليازية بنت سيف بن محمد آل نهيان، على توفير التدريب المؤسسي وعقد الشراكات المجتمعية، بالإضافة إلى تصميم مبادرات رائدة تدعم وتشمل كافة أصحاب الهمم من جميع الأعمار.

الجدير بالذكر أن البطولة قد شهدت تسديد 1,500 ضربة إضافية في العام الماضي، وتعتبر الضربة الإضافية هي التي تتجاوز مجموع الضربات المسموح بها للكرة للسقوط في الحفرة. وفي حال قدم لاعبي الجولف المستوى ذاته في بطولة هذا العام، سيصل إجمالي المبلغ الذي سوف يتم التبرع به بالشراكة مع مجلس أبوظبي الرياضي إلى مؤسسة سدرة في أبوظبي إلى ما يقارب 75,000 درهماً.