نهيان بن مبارك يفتتح "المؤتمر الدولي الرابع لرياضة المرأة"

المصدر: ADSC 06/11/2017 12:00:00 ص :

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة .. افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح أعمال "المؤتمر الدولي الرابع لرياضة المرأة " والتي تستمر يومين تحت عنوان "إلهام الأجيال" في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

حضر الافتتاح معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة والشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية والشيخة نعيمة الاحمد الجابر الصباح رئيسة مجلس ادارة الاتحاد الكويتي للرياضة النسائية وسعادة عارف حمد العواني الامين العام لمجلس أبوظبي الرياضي وعدد كبير من المسؤولين والمهتمين بالشأن الرياضي عامة وبالمرأة خاصة.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان - في كلمة له خلال افتتاح فعاليات المؤتمر - ان انعقاد هذا الحدث تحت شعار " إلهام الأجيال " يأتي تأكيدا على أن إقبال المرأة على النشاط الرياضي يجسد عددا من القيم والمبادئ المهمة التي تمثل مكونات أساسية في الفكر السليم والسلوك الرشيد وبناء الشخصية المتكاملة عبر الأجيال وفي مختلف الأعمار بما في ذلك قيم ومبادئ " العمل الجاد والالتزام بالهدف والحكمة وضبط النفس والعمل بروح الفريق بالإضافة إلى التكاتف والتضامن والقدرة على الثبات في مواجهة التحديات والصعاب " بالإضافة إلى التعود على العمل مع الآخرين والتعامل الناجح معهم عبر الثقافات والحدود والأقطار ..مشيرا معاليه الى ان الرياضة النسائية تجسد كذلك التزام المرأة ذاتها بالحرص على سلامة العقل والجسم وعلى تحقيق حياة منتجة وسعيدة لنفسها وللمجتمع من حولها وعلى الدوام .

واضاف معاليه ان المؤتمر يضم مجموعة متميزة من المتحدثين والمشاركين من داخل الدولة ومن كافة أنحاء العالم ويحظى بالرعاية الكريمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الامارات وهو امتداد طبيعي لحرصها الكبير على إنارة الطريق أمام المرأة في كل مكان نحو التفوق والنبوغ وتحقيق أقصى ما وهبه الله لها من طاقات وإمكانات بالإضافة إلى قناعة سموها الأكيدة بأهمية ممارسة الرياضة في إثراء الحياة وتنمية المجتمع والإنسان وتحقيق التواصل والتعايش والسلام في المجتمع وفي العالم كله.

وقدم معاليه الشكر والتحية والاحترام إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" على رعايتها الكريمة لهذا المؤتمر معربا عن اعتزازه وفخره برؤيتها الحكيمة في إتاحة كافة الفرص أمام المرأة للمشاركة الكاملة في مسيرة المجتمع دونما أية عوائق أو تمييز.

وقال معاليه " إننا نؤكد لسموها في هذا المؤتمر ان دعم سموها القوي للرياضة النسائية هو دائما وبإذن الله حافز قوي لنا جميعا إلى العمل الجاد والعطاء المتواصل في سبيل تحقيق التنمية البشرية الناجحة تلك التي تمس الروح والذهن والبدن في منظومة متكاملة تحقق الخير للإنسان في كل مكان " ..متوجها معاليه بالشكر والتقدير إلى أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية لتنظيمها هذا المؤتمر الذي يجيء امتدادا أصيلا لقناعة أكيدة بأن ممارسة الرياضة لدى المرأة يسهم في تحقيق دورها المهم كأداة فعالة للتطور الإيجابي في المجتمع .

وأضاف " يسرني أن أحيي معكم الرؤية الرشيدة التي تحكم عمل هذه الأكاديمية الرائدة في ظل قيادتها القديرة ممثلة في الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان هذه الرؤية التي تؤكد على الأهمية القصوى للرياضة النسائية في حياة المرأة والمجتمع والعالم وعلى مكانة رياضة المرأة كأساس قوي لحياة منتجة تتسم بالصحة والسعادة والنشاط وكأسلوب فعال لتحقيق التقدم والتنمية للفرد والمجتمع على حد سواء ".

وأكد معاليه ان هذه الرؤية الرشيدة في الأكاديمية تتسق تماما مع ما تسعى إليه دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وما تحرص عليه من تحقيق التنمية المتكاملة ..رافعا أسمى آيات الشكر إلى صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله لدعمه المستمر لكل عمل نافع يكون الهدف منه هو تقدم المجتمع وسعادة أبنائه وبناته.

كما توجه بجزيل الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله على تشجيعه المستمر لممارسة الرياضة والسلوك الصحي على كافة المستويات في المجتمع وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على دعمه الكبير للمبادرات الرياضية المهمة والتي يكون لها آثارا إيجابية واضحة على تنمية المجتمع وتمكين الإنسان في كافة ربوع الوطن وبشكل ملحوظ .

من جهته ثمن عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي الدعم والاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الحكيمة للمرأة ايمانا بدورها وامكانياتها الكبيرة في المجتمع وانطلاقا من شراكتها للرجل في جميع المجالات التي اكدت على النجاح اللافت الذي قطعته المرأة في تأكيد رسالتها وفقا للرعاية والاهتمام الذي يحيطها في كل جانب من جوانب الحياة.

وقال " يسعدنا في مجلس أبوظبي الرياضي دعم خطط أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية الطامحة لتقديم المبادرات والبرامج التطويرية الداعمة للتفاعل الرياضي النسائية في المجتمع ومن بينها عقد المؤتمر الدولي الرابع لرياضة المرأة الذي يعكس رؤية الأكاديمية في تطوير رياضة المرأة في المنطقة واثرائها بخبرات عالمية تساعدها على تحقيق المزيد من المنجزات لهذا القطاع الحيوي".

وأكد ان مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي وتوجيهاته المباشرة يولي اهتماما كبيرا لمواصلة النهضة الرياضية النسائية ودعمها باستضافة الفعاليات الرياضية العالمية والبرامج المتقدمة والخطط التنموية والسعي الدائم لتعزيز حضور المرأة الفاعل في المناسبات الرياضية كافة.

وقال ان رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الامارات" لتنظيم هذا المؤتمر العالمي لرياضة المرأة بدورته الرابعة وهو خير دليل على الاهتمام بالمرأة من أعلى المستويات حيث تؤكد سموها في كل مناسبة على ضرورة رعاية مختلف فئات المجتمع وعلى رأسها المرأة وذلك من خلال دعم الأنشطة والفعاليات الاجتماعية والثقافية والرياضية التي تسهم في تمكين المرأة ومنحها حقوقها كافة ومن ضمنها حقها في التمتع بممارسة الرياضة للحصول على صحة أفضل.

وأشاد بالدور الكبير الذي تلعبه اكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية برئاسة الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس ادارة الاكاديمية ودورها الكبير في عقد مؤتمر أبوظبي الدولي الرابع لرياضة المرأة واهدافه الداعمة لتحظى الفتاة والسيدة الاماراتية بجميع مقومات التقدم والنجاح على الصعيد الرياضي وتوفير كل سبل النجاح لمشاركاتها في الاستحقاقات الدولية.

وقال أن المرأة تمكنت خلال الفترة الماضية من تحقيق إنجازات فوق الحصر سواء رياضية أو غير رياضية وتقلدت أعلى المناصب على كافة المستويات وهو أمر نابع من إيمان عميق من قيادة الإمارات بإمكانياتها وحقها في الشراكة التنموية وأن ما وجدته في قطاع الرياضة تحديدا مكنها من التواجد على منصات التتويج وصياغة إنجازات باسمها هي محل فخر ورضا واعتزاز.

أكد ثقته بان ما سيكشفه المؤتمر سيشكل قيمة إضافية للمبادرات الهادفة التي تصدر عن رياضة المرأة في الدولة وذلك دليل على التطور والتقدم الذي تحظى به المرأة في الامارات التي تتطلع من خلال المؤتمر لاغتنام فرصة الحضور العالمي لأبرز القيادات النسائية الرياضية الدولية والخروج بنتائج عمل مهمة تواكب التطور في الممارسات والدراسات العلمية والتطبيقات المتقدمة التي تعزز أهمية تبادل الخبرات والتعرف على الخطط التنظيمية لصناعة البطلات وتأهيل المنتخبات النسوية العالمية.