يتقدمهم المصنفين العشرة الأوائل في العالم ... أبوظبي الرياضي يكشف عن نخبة المشاركين في بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون 2020

05/02/2020 12:00:00 ص :

كشف مجلس أبوظبي الرياضي المشرف على تنظيم بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون برعاية ضمان، عن قائمة "نجوم النخبة" المشاركين في النسخة السادسة، والتي ستقام خلال الفترة 5-7 مارس في حلبة مرسى ياس.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد اليوم الأربعاء  الموافق 5 فبراير 2020  بمقر مجلس أبوظبي الرياضي، بحضور سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي ، وحمد عبدالله المحياس نائب الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان، وعبد الملك جاني الأمين العام لجمعية الامارات للترايثلون، غاري ماريشيا مدير الفعاليات في بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون.

وتتميز القائمة في دورة عام 2020 بمشاركة المصنفين العشرة الأوائل من فئة الرجال على مستوى العالم، إلى جانب تسعة من أفضل رياضيات الترايثلون على مستوى العالم، ليصل إجمالي المشاركين في البطولة إلى 180 من نُخبة رياضي الترايثلون، والرياضيين من أصحاب الهمم الذين سيتنافسون خلال البطولة للتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية و"البارا أولمبيك" التي ستقام في شهر يوليو في مدينة طوكيو اليابانية.

وتضم قائمة النخبة من الرجال كل من : اللاعب جوناثان بروانلي الحاصل على ميداليتين ذهبيتين في الألعاب الأولمبية، في حين يسعى أخيه الرياضي أليستير بروانلي، ضمن قائمة الانتظار للمشاركة في البطولة، إلى نيل ميداليته الأولمبية الذهبية الثالثة، كما سيشارك جميع حاملي لقب بطولة أبوظبي السابقين في بطولة هذا العام وهم خافيير غوميز، وهنري شومان، والفائز بثلاث ميداليات ماريو مولا، وحامل لقب بطل العالم فينسنت لويس، إلى جانب مجموعة من المواهب الشابة من بينهم أليكس يي ذو 21 ربيعاً، والذي حلّ في المركز الثاني في دورة العام الماضي من البطولة.

وتشارك في فئة السيدات تسعة من أفضل عشرة لاعبات ترايثلون على مستوى العالم في البطولة من بينهن كاتي زافيريس بطلة العالم للترايثلون وحاملة لقب بطولة أبوظبي، إلى جانب أربعة من أصل خمسة رياضيات حملن لقب بطولة أبوظبي، وهُن: رايتشل كلامر، وآندريا هيويت، وجودي ستيمبسون، كما سينضم إليهن كُلّ من نيكولا سبيريج وفيكي هولاند، حاملات الميداليات الفضية والبرونزية في أولمبياد 2016.

من جهته أكد سعادة عارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، أن المشاركة الكبيرة للأبطال والمصنفين، يمثل المرتبة العالمية المرموقة التي تحظى بها بطولة أبوظبي في افتتاحية موسم الترايثلون الدولي، وتعكس أهميتها ودورها في تصنيف الأبطال المشاركين في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020.

وقال: البطولة استطاعت منذ انطلاقتها في عام 2015، من تحقيق تطورات ونجاحات استثنائية، نفخر ونفاخر بها العالم في ظل مشاركة نخبة الأبطال في العالم بجانب المشاركة المجتمعية الكبيرة والمؤشرات التي تميزت بها محطات أبوظبي في موسم الترايثلون العالمي، مضيفاً : مع دخولنا لتنظيم النسخة السادسة، نسعى لتقديم محطة استثنائية جديدة، بصفتها البطولة الافتتاحية لموسم بطولات الاتحاد الدولي للترايثلون، والمساهمة بتسليط الضوء على المكانة العالمية لأبوظبي التي باتت الوجهة المفضلة لنخبة الفعاليات الرياضية العالمية، وعكس خططنا الدؤوبة لاستضافة نهائيات بطولة العالم للترايثلون 2022، التي من المتوقع أن يصل عدد المشاركين فيها لأكثر من 7500 الآف رياضي من كافة انحاء العالم.

وتابع : غدت البطولة من أهم الفعاليات الرياضية في أجندتنا لتأثيرها العالمي وسمعتها المرموقة، لشموليتها لكافة الفئات والمراحل العمرية في المجتمع بجانب النخبة، وشهدت البطولة منذ انطلاقها مشاركة أكثر من 12,500 ألف رياضي من كافة أنحاء العالم، ووصل عدد الرياضيين المشاركين في نسخة العام الماضي إلى 2600 رياضي من 55 دولة، كما بلغ عدد الزوار والمشجعين في جزيرة ياس أكثر من 12 ألف زائر، بجانب متابعة الجمهور الدولي للبطولة عبر القنوات التلفزيونية والمنصات الرقمية والذي تخطى 15 مليون مشاهد ومتابع.

وأكمل : حريصون على تنظيم فعاليات اليوم الرياضي بالتزامن مع اليوم الأول لبطولة أبوظبي العالمية للترايثلون في الخامس من مارس المقبل ابتداء من الساعة 10 صباحاً وحتى الفترة المسائية ، وعكس الصورة النموذجية لتفاعل مجتمع أبوظبي والتفاعل الرياضي من المشاركة المجتمعية والدولية بهذه المناسبة.

وقال حمد عبدالله المحياس نائب الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للضمان الصحي - ضمان: "نفخر بحجم المشاركات التي نجحت البطولة هذا العام باستقطابها، حيث سنشهد حضوراً مميزاً لمجموعة من الأبطال واللاعبين الذين يتمتعون بقدر عالٍ من اللياقة والروح الرياضية وهو ما سيسهم في إلهام المجتمع وتشجيعهم على المشاركة في البطولة، فقد حققت البطولة خلال العام الماضي نجاحًا استثنائيا في هذا الاطار، حيث شارك 2600 شخص في فئتيّ الهواة والمبتدئين. وفي نسخة العام الجاري سنشهد 19 فئة من المنافسات، إلى جانب فئة سباق دواثلون، ما يؤكد أن البطولة ستسهل على المهتمين خلال العام الجاري فرص المشاركة، واستقطاب مختلف فئات الجمهور لمتابعة المنافسات التي سترفع من مستويات التشويق".

من جانبها، تُسجل أسطورة الترايثلون، فلورا دافي، عودتها إلى المنافسات في جزيرة ياس هذا العام بعد تعافيها من الإصابات التي لحقت بها خلال عامي 2018 و2019. حيث فازت دافي قبل إصابتها مرتين بالبطولة العالمية للاتحاد الدولي للترايثلون، وخمس مرات في بطولة "إكس تيرا" العالمية، ومرتين ببطولة الاتحاد الدولي العالمية للترايثلون الريفي، كما فازت بالميدالية الذهبية في بطولة الكومنولث.

وقالت فلورا دافي : "ستكون بطولة أبوظبي مميزة بلا شك، لا سيّما أنها أولى سباقات سلسلة التراياثلون العالمية نحو الألعاب الأولمبية لهذا العام، حيث تستقطب نُخبة من أفضل الرياضيين على مستوى العالم، ونحن متحمسون لاختبار قدراتنا ومستوانا الحالي قُبيل انطلاق الألعاب الأولمبية، كما يعد مضمار بطولة أبوظبي أكثر مضمار سباقات مناسباً لي، فهو من الناحية الفنية، يناسب أسلوبي المندفع في القيادة، بما يضمه من مرحلة الدراجات الهوائية على حلبة مرسى ياس لسباقات الفورمولا 1".

وتضم النسخة الأولى من بطولة كأس "بارا ترايثلون" العالمي الخاص بالرياضيين المحترفين من أصحاب الهمم، 70 مشاركاً مع 12 فئة تشمل جميع الرياضيين من أصحاب الهمم المتنافسين. وتشمل قائمة المشاركين في نسخة هذا العام من البطولة كُلّاً من جيتز بلات الفائز بذهبية الأولمبياد الخاص في ريو دي جانييرو لعام 2016، ومارتن شولز الحائز على ذهبية الأولمبياد ذاته.

وتنضم إلى القائمة كلاً من الفنلندية ليزا ليلجا الفائزة ببطولة "بارا تراياثلون" إدمنتون العالمية للمحترفين 2017، والفرنسي أليكسيس هانكوينكانت بطل العالم الحالي، والإسبانية سوزانا رودريجز الفائزة أيضاً ببطولة الـ "بارا ترايثلون" العالمية عن فئة الإعاقة البصرية، بالإضافة إلى الدنماركي سيباستيان إنجوالد، الذي يُقيم ويتدرب في الإمارات العربية المتحدة. وكذلك، تتضمن قائمة الانتظار كل من عبد الله الغافري وبدر عباس نجوم منتخبنا الوطني، والذين يأملون في الحصول على فرصة المشاركة في خط البداية.

بدوره، قال سيباستيان إنجوالد الذي فقد ساقه جرّاء حادث قارب وبات يُشارك في منافسات أصحاب الهمم: "لطالما رغبت اغتنام أي فرصة لاكتساب النقاط المؤهلة للأولمبياد الخاص، وهذا ما أعتزم القيام به الآن، حيث ستكون تجربة رائعة بلا شك هنا في أبوظبي".

وتابع إنجوالد: "تفرض علينا طبيعة حياتنا كرياضيين من أصحاب الهمم الكثير من السفر، ولا نحظى بفرصة الحصول على التشجيع من عائلتنا وأصدقاؤنا، لذا أتطلع للمشاركة ورؤية زوجتي ومولودي الجديد وأصدقائي على المدرجات، ويُعتبر هذا السباق من المراحل المؤهلة للأولمبياد الخاص، وبالتالي لا خيار أمامي إلّا الفوز بأحد المراكز الثلاثة الأولى".

وإلى جانب سباقات النخبة، هناك أيضًا فئات للسباق تضم 3000 من الهواة واليافعين، الذين سيحظون بفرصة للسباق في دورة مماثلة في نهاية الأسبوع.

وتضم البطولة على مدار 3 أيام جدولاً حافلاً لسباقات 19 فئة مختلفة، مما يمنح الرياضيين الهواة من مختلف الأعمار والقدرات الفرصة للمشاركة في هذا الحدث الرياضي المميز.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.abudhabi.triathlon.org