شاركوا بمباريات ودية مع فريق أكاديمية يوكوهاما مارينوس لاعبو أندية أبوظبي يُدشنون برنامجهم التدريبي في اليابان

المصدر: ADSC 03/10/2017 12:00:00 ص :

دشن لاعبو أندية أبوظبي تحت 16 سنة برنامجهم التدريبي المقام حالياً في أكاديمية نادي يوكوهاما مارينوس في الياباني والذي يستمر حتى 9 أكتوبر الجاري ويأتي ضمن خطط ومساعي مجلس أبوظبي الرياضي الهادفة لتكوين قاعدة متينة لفرق المراحل العمرية بأندية أبوظبي، وصقل مواهب لاعبي فرق المراحل العمرية، خلال فترة معايشة التجربة اليابانية لمواكبة تطبيقات الأكاديميات الكروية العالمية والاستفادة من المناهج والخطط التدريبية الحديثة هناك.

ويشمل برنامج زيارة اليابان أداء حصص تدريبية والمشاركة في محاضرات تثقيفية إلى جانب زيارات ميدانية لأبرز المعالم الرياضية الكروية سواء في العاصمة طوكيو أو مدينة يوكوهاما وحضور عدد من الحصص التدريبية للفريق الأول لنادي يوكوهاما مارينوس الذي يلعب في الدوري الياباني الممتاز لكرة القدم.

وكان وفد مجلس أبوظبي الرياضي الذي يضم حورية الطاهري وفيصل الحمادي وسالم النقبي، بجانب اللاعبين الخمسة الذين يمثلون أندية أبوظبي الكروية وهم: عبدالله أبوبكر فدعق ( الجزيرة ) خالد علي أحمد البلوشي ( العين ) وليد خالد حسين الحمادي ( بني ياس ) محمد ناصر علي العبيدلي ( الوحدة ) محمد أحمد عبدالرحمن ( الظفرة ) حضروا يوم أمس الأول مأدبة عشاء أقامها مسؤولي أكاديمية يوكوهاما مارينوس على شرف الوفد، حيث أعرب مسؤولي الأكاديمية عن بالغ سعادتهم بتواجد وفد مجلس أبوظبي الرياضي في اليابان مؤكدين أن هذه الزيارة التي تُقام للمرة الثانية ستصب في مصلحة اللاعبين الناشئين الذين سيعيشون تجربة مختلفة سواء في التدريبات والمباريات الودية.

وانخرط لاعبو أندية أبوظبي الخمسة في التدريبات الصباحية والمسائية مع فريق أكاديمية يوكوهاما مارينوس وذلك في مقر الأكاديمية باستاد نيسان تحت إشراف الجهاز الفني للفريق الياباني الذي أبدى اعجابه بمهارات اللاعبين والتزامهم وجديتهم في أداء التدريبات وتعاونهم مع بقية زملاءهم من أعضاء الفريق وسرعة استجابتهم وفهمهم للتدريبات سواء التمركز داخل أرضية الملعب وطريقة التحول من الدفاع إلى الهجوم وتطبيق بعض الجمل التكتيكية.

وحرص الجهاز الفني لفريق أكاديمية يوكوهاما مارينوس على إشراك اللاعبين الخمسة في مباراتين وديتين أمام فريق اف سي طوكيو تحت 14 و15 سنة وذلك من أجل الوقوف على مستوياتهم ومعرفة مدى استفادتهم من الحصص التدريبية، حيث ظهر اللاعبون الخمسة بمستوى فني نال استحسان الجهاز الفني للفريق الياباني.

من جهته أعرب وليد خالد حسين الحمادي حارس نادي بني ياس تحت 16 سنة المشارك حالياً في البرنامج التدريبي باليابان عن سعادته بخوض هذه التجربة التي كان ينتظرها بفارغ الصبر لما لها من فوائد فنية كبيرة له ولكافة زملاءه، مشيراً إلى أن التدريبات في اليابان مختلفة تماماً وتعتمد على السرعة والمهارة بالإضافة إلى الجو العام قبل وأثناء وبعد نهاية الحصة التدريبية.

وقال الحمادي: "التجربة اليابانية ثرية جداً.. فاللاعبون هنا يحمسون بعضهم البعض وملتزمون بنوعية الغذاء والوجبات الثلاث، وكذلك مواعيد الحصص التدريبية، كما أنهم ملتزمون بتنظيف الملعب قبل المغادرة، وهذا ما يميز كرة القدم اليابانية عن مثيلاتها في قارة آسيا على أقل تقدير".

فيما أكد لاعب وسط فريق الجزيرة تحت 16 سنة عبد الله أبوبكر فدعق أنه كان متحمساً بشكل كبير لخوض هذه التجربة التي ومع مرور يومها الرابع خرج منها بفوائد عديدة، ولعل أهمها الالتزام بالوقت واحترامه وخوض التدريبات على فترتين صباحية ومسائية إلى جانب لعب مباريات ودية ذات مستوى فني عال تعتمد على السرعة والمهارة والقوة في نفس الوقت.

وأشار فدعق الذي سجل هدفين في مباراتين رسميتين مع فريقه الجزيرة هذا الموسم بمسابقة دوري الناشئين تحت 16 سنة، إلى أنه يطمح لارتداء قميص المنتخب الوطني وتمثيله في مختلف البطولات، مبيناً أن البرنامج التدريبي الياباني سيضيف له الكثير في طريق تحقيق أهدافه المستقبلية في كرة القدم.