بحضور 60 سفيراً مجتمعياً في استاد مدينة زايد الرياضية جلسة تعريفية لأعضاء برنامج "صنّاع اللعب" لاستعراض أفكارهم ومبادراتهم

17/09/2018 12:00:00 ص :

عقدت اللجنة العليا المحلية المنظمة لبطولة كأس آسيا الإمارات 2019 جلسة تعريفية لتقديم 60 سفيراً مجتمعياً مؤثراً، ضمن برنامج صناع اللعب، بحضور سعادة عارف حمد العواني مدير البطولة، في استاد مدينة زايد الرياضية، لمناقشة دور أعضاء فريق "صنّاع اللعب" قبل انطلاق البطولة ومشاركة خبراتهم ومعارفهم لتحقيق أهداف ورؤية البطولة.

وفي البداية رحب العواني بسفراء برنامج صناع اللعب، مؤكداً أهمية دورهم في إلهام وتحفيز المجتمعات المحلية لتعزيز الزخم حول أهداف ورؤية البطولة، من خلال تجسيد روح التنوع المجتمعي، والمشاركة في أكبر حدث رياضي بالمنطقة، ودعم اللجنة المنظمة لتحقيق أهدافها من خلال تقديم بطولة أفضل تنظيماً في تاريخ كأس آسيا، مشدداً  حرص اللجنة المنظمة على توفير كافة مقومات النجاح للبطولة وخلق أجواء استثنائية يشعر معها الجمهور كأنه في وطنه الأم.

وقال العواني "يشكل تحدي تنظيم بطولة تجمع كل الجماهير من مختلف الثقافات والمجتمعات في القارة الآسيوية، الهدف الرئيس الذي نسعى لإنجازه في إطار مساعينا لتقديم النسخة الأفضل تنظيماً في تاريخ كأس آسيا، ويجسد برنامج صناع اللعب طموحاتنا في زيادة رقعة انتشار البطولة وضمان وصولها للجماهير داخل الإمارات وخارجها، وكلنا ثقة في قدرتهم على إثراء البطولة وإلهام الآخرين لدعم هدف البطولة في توحيد المجتمعات وإشعال حماس الجماهير تجاه منتخبات بلادهم".

وخلال الجلسة عمل أعضاء برنامج "صناع اللعب" الذين يمثلون ؟ من 24 دولة متنافسة في البطولة، على تطوير مبادرات من شأنها تعزيز المشاركة والانخراط بشكل مباشر مع مجتمعاتهم المحلية في مختلف أنحاء الدولة، واستقطاب اهتمام الجماهير انطلاقاً من هدف وشعار البطولة المتمثل في "استقطاب آسيا معاً".

وقال داتو ويندسور جون، الأمين العام للاتحاد الآسيوي لكرة القدم: "تشكل بطولة كأس آسيا الإمارات 2019 فرصة مثالية لتوحيد المجتمعات الآسيوية انطلاقاً من حجم البطولة الأكبر في التاريخ، فيما تعد مبادرة صناع اللعب هي البرنامج المثالي لإظهار روح العمل الجماعي، كما يؤكد تعاون سفراء المجتمع قوة الرياضة وكرة القدم والفارق الذي يمكن أن تحدثه في توحيد المجتمعات، ونحن نؤمن بقدرة دولة الإمارات على تقديم البطولة الأفضل تنظيمياً وقدرتها على تحقيق أهدافها وتوحيد مجتمعات القارة الآسيوية معاً".

من جانب آخر، قالت جيسيكا كولين، 15 عاماً، لاعبة كرة قدم أسترالية وتقيم في دولة الإمارات: "يشعر جميع أصدقائي وعائلتي وزملائي الأستراليين بحماس كبير لدعم منتخب بلادنا خلال مشاركتهم في البطولة هنا في الإمارات خلال شهر يناير المقبل،  وسأعمل ضمن برنامج صناع اللعب في إلهامهم نحو لعب دور بنّاء قبل وأثناء المنافسات، فضلاً عن بث روح الحماس حول البطولة، وكل أعضاء الفريق متحمسون للعب دورهم والمساهمة في إنجاح الحدث".

وفيما تسعى المبادرة إلى الوصول لأفراد المجتمع الأكثر شغفاً وتأثيراً ومن مختلف شرائح المجتمع، تضمن فريق صناع اللعب نائباً لرئيس شركة كبرى وطيار وممرضة ولاعب كرة قدم محترف سابق ومدربين وأكثر من ذلك، جمعهم حب كرة القدم والرغبة في تحقيق هدف البطولة والمشاركة في أكبر حدث رياضي في المنطقة. ومع اقتراب انطلاق البطولة سيسعى أعضاء مبادرة صناع اللعب إلى تنظيم مناسبات مجتمعية محددة تتضمن بطولات لكرة القدم، ودعم مواقع التواصل الاجتماعي وضمان توافر التذاكر بسهولة لجمهور بلادهم.

وحظيت مبادرة "صناع اللعب" بتجاوب كبير مع العديد من السفارات ومجالس الأعمال في الإمارات والتي تمثل مجتمعاتهم، وأكدوا اهتمامهم بالمشاركة والمساعدة في توصيل أحدث تطورات وأخبار البطولة.

ويمكن لعشاق كرة القدم الراغبين في المشاركة في مبادرة "صناع اللعب" وصنع الفارق في مجتمعاتهم، تسجيل اهتماماتهم على community@asiancup19.ae، حيث يمكنهم أن يلعبوا دوراً في تمثيل بلدهم كسفير للمجتمع، وخلق فعالياتهم الخاصة، وحملات مواقع التواصل الاجتماعي لبث الحماس والشغف حول بطولة كأس آسيا الإمارات 2019.

لمزيد من المعلومات والأخبار حول بطولة كأس آسيا الإمارات 2019، تفضل بزيارة الموقع الإلكتروني: www.the-afc.com