الإتحادات الرياضية الإماراتية تدعم دورة الألعاب الإقليمية والعالمية للأولمبياد الخاص في أبوظبي

المصدر: ADSC 27/01/2018 12:00:00 ص :

بحضور سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، أعلنت الإتحادات الرياضية في دولة الإمارات العربية المتحدة، دعمها الكامل للحركة الرياضية الإنسانية التي تشهدها الدولة، في إستضافة دورة الألعاب الإقليمية والعالمية للأولمبياد الخاص والتي تقام، برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وجاء ذلك خلال مراسم توقيع مذكرة التفاهم الذي عقد في مجلس أبوظبي الرياضي يوم الخميس الموافق 25 يناير 2018، بحضور كل من معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس الهيئة العامة للرياضة ، وسعادة محمد عبد الله الجنيبي، رئيس اللجنة العليا للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في أبوظبي 2019، ورؤساءالاتحادات الرياضية والمؤسسات الحكومية وعدد من كبار الشخصيات. 

من جهته قال معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس الهيئة العامة للرياضة : " إن الاهتمام والحرص الكبير الذي توليه قيادتنا الرشيدة لتعزيز قيم التآخي والتراحم والتآزر بين جميع أفراد المجتمع للإرتقاء بأسلوب حياة مبنية على المشاركة والتضامن الحقيقي، يؤكد ريادة دولتنا لمسيرة الأعمال الإنسانية، والذي يأتي نتاج غرس طيب ورؤية حكيمة من المغفور له باذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان،" رحمه الله" في سبيل نشر رسائل الخير حول العالم".
وأضاف معاليه: "إن إستضافة أبوظبي لهذا الحدث الرياضي الإنساني، سيساهم بلاشك، في تعزيز نجاحات القطاع الرياضي في الدولة وعلى وجه الخصوص الرياضيين من أصحاب الهمم، كما ويسلط الضوء على قدراتهم ومهاراتهم وأهمية اندماجهم مع المجتمع"، مضيفا معاليه : الاتحادات الرياضية تفخر بالشراكة مع اللجنة العليا للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في أبوظبي 2019، ونحن على تعاون تام لدعم الهدف الانساني واعلاء راية الامارات.

وتنص مذكرة التفاهم على إرساء سبل التعاون المشترك بشكل فعال، لتقديم خدمات لجميع الرياضات في ألعاب الأولمبياد الخاص، إبتداءً من الطاقم الفني وإنتهاء بالطاقم التحكيمي، لتوفير الرعاية الكاملة التي يستحقها الرياضيون القادمون إلى العاصمة أبوظبي من 33 دولة من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمشاركة في الدورة الإقليمية، وأكثر من 7000 مشارك من 170 دولة في دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في مارس من العام القادم. 
وبدورة توجه سعادة محمد عبد الله الجنيبي، رئيس اللجنة العليا لأستضافة الأولمبياد الخاص في أبوظبي، بالشكر إلى كل من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة, وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي والقائميين على إدارة مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سعادة عارف العواني، ورؤساءالاتحادات الرياضية والمؤسسات الحكومية على الاهتمام الذي ابدوه لدعم هذا الحراك الرياضي الإنساني الأكثر تضامناً مع أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية. 
وأكد سعادته: "إن إدارة التخطيط الإستراتيجي والخبرات الفنية التي تضيفها الإتحادات الرياضة إلى دورتي الألعاب الإقليمية والعالمية، سيساهم بالإرتقاء إلى مستويات متميزة تعودت دولة الإمارات العربية المتحدة تحقيقها على الصعيدين الإقليمي والعالمي بكافة القطاعات، وأضحت منبراً يقتدى بها". 
واختتم سعادته بالقول: "إن دورة الألعاب الإقليمية والعالمية للأولمبياد الخاص العنصر الأكثر فعالية في سلسلة من المبادرات التي تخطط أبوظبي ودولة الإمارات إطلاقها لتوسيع الفرص المتاحة للأشخاص من ذوي الإعاقة الذهنية وتعزيز اندماجهم في المجتمع على صعيد الإمارة والدولة والمنطقة ككل".
وبدورها أعربت الإتحادات الرياضية عن سعادتها بمشاركتها ومساهمتها في تنظيم الحدث الرياضي الإنساني الأضخم في العالم، وأكد الجميع على إلتزامهم اللامحدود في سبيل أن تغدو دورة الألعاب التي تنظمها أبوظبي الأكثر نجاحًا في تاريخ الأولمبياد الخاص .
وتنعقد فعاليات الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص خلال الفترة من 17 إلى 22 مارس 2018 بإستضافة أكثر من 1200 رياضي من مختلف دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، للمشاركة في 16 رياضة، ستنعقد في ثمانية مواقع مختلفة في العاصمة أبوظبي، وهي أدنيك، ومدينة زايد الرياضية، وحلبة مرسى ياس، وجامعة نيويورك أبوظبي، ونادي الضباط، ومبادلة أرينا، ونادي الجزيرة الرياضي، ونادي الفرسان.

وتشكل الألعاب الإقليمية التاسعة والألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 جزءًا من رؤية الإمارات 2021 التي تدعم اندماج أصحاب الهمم في المجتمع، لممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي. كما تمثل دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، الحدث الرياضي الأكثر وحدةً وتضامنًا في تاريخ الأولمبياد الخاص، حيث ستقدم تجربة شاملة ومتكاملة للرياضيين من ذوي الإعاقة الذهنية وغيرهم.