إبداع إماراتي في افتتاح مونديال الفورمولا2... زورق أبوظبي بطل الجولة والقمزي يحلق بصدارة الموسم

01/07/2019 12:00:00 ص :

أهدى فريق أبوظبي لقب الجولة الافتتاحية من بطولة العالم لزوارق الفورمولا2 إلى دولة الإمارات قيادة وشعبا وذلك بعد أن تفوق زورق أبوظبي 35 بقيادة راشد القمزي  مساء أول أمس بإحراز المركز الأول ولقب الجولة التي أقيمت في مدينة كوناس في ليتوانيا وبحضور ومشاركة 20 زورقا في السباق الرئيسي، في حين حل في المركز الثاني السويدي دانييل سيجينمارك وحل في المركز الثالث زورق فريق الشارقة بقيادة فرديناند زيندربينجن في أول حضور للفريق الإماراتي.

وحلقت الإبداع الإماراتي عاليا في سماء كوناس بإحراز الإمارات للقب الجولة والمركز الثالث وفي تألق متواصل نشهده في هذا الموسم للمشاركة القوية لفريق أبوظبي الذي تجاوز وبصعوبة هذه المرحلة والجولة الافتتاحية بعد أن عانى القمزي الصغير في بداية السباق بانطلاقة متأخرة ودراما قوية شهدنا أحداثها طوال 45 دورة هي عمر المنافسة.

وجاءت البداية مثيرة بعد أن كان من المفترض أن ينطلق زورق أبوظبي 35 من المركز الأول ولكن مع إطلاق إشارة البداية لم ينطلق الزورق لأجزاء من الثوان بسبب عطل فني، وانطلق سريعا كي يصل للمركز الثالث وخلف المتصدر منذ بداية السباق الألماني ستيفان هاجز وخلفه ثانيا النرويجي توبايس مونتي كاسي، ويستمر السباق بنجاح مع محاولات من القمزي للتقدم للأمام، ولكن النرويجي العنيد أغلق أي مجال للتجاوز أمام القمزي، وتستمر الدورات حتى الدورة 25 والقمزي يضغط وبقوة من أجل التقدم بدون أي فائدة، ومع مرور هذه الدورة يصطدم زورق توبايس بإحدى البوابات الهوائية في المسار، والتي تحركت من مكانها كي ترفع اللجنة المنظمة العلم الأصفر لتخف حدة الزوارق من أجل سحب البوابة المتضررة، ومع رفع العلم الأخضر تستأنف المنافسة مجددا ويتمكن القمزي من التقدم للأمام إلى المركز الأول متجاوزا منافسيه في لحظة خاطفة، ولكن في نفس الدورة يتعرض زورق ستيفان لتوقف مفاجيء وأمام زورق راشد الطاير 36 والذي كان في المركز الخامس كي يفقد زورقه توازنه أيضا ويطير غطاء الزورق ليرفع العلم الأصفر مرة أخرى لسحب الزورق المتعطل، وهي الدورة التي شهدت خروج الطاير من المنافسة وهي الدورة 43، وفي لحظات سحب الزورق تنهي الزوارق دورتين تحت العلم الأصفر لكي يرفع العلم الشطرنجي وتحتسب اللجنة نتائج السباق بفوز توبايس بحكم أنه كان متقدما قبل رفع العلم الأخضر الأول، ولكن بسبب اصطدامه ببوابة هوائية يتم إلغاء دورة كاملة من سجله في السباق لكي يتحول المركز الأول إلى القمزي الصغير ويعيش فرحة العيش بأحد أصعب الألقاب في مسيرته من خلال المنافسة القوية في هذه البطولة.

وحصد القمزي أول عشرين نقطة له في المنافسة مع نهاية هذه الجولة كي يتصدر الترتيب العام منذ بداية الموسم ويسجل لنفسه أقوى بداية في أولى الجولات، في حين يحل دانييل السويدي ثانيا حاليا ب15 نقطة وثالثا فرديناند من فريق الشارقة ب12 نقطة، وتتحول أوراق المنافسة حتى الجولة الثانية من البطولة والتي ستنطلق في الثالث والرابع من أغسطس القادم في النرويج.

وتوجه سالم الرميثي بالتهنئة إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية وإلى الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة النادي بإحراز ألقاب أولى جولات الفورمولا2 كما هنأ أيضا فريق الشارقة بالانجاز الذي حققه في أول حضور ومشاركة في البطولة والحلول في المركز الثالث، وثمن الانجاز الضخم الذي حققه الفريق في هذه الجولة خاصة وأنه قد تحقق في ظروف صعبة وسيناريو مثير شهدته أحداث السباق وقال الرميثي : الحمدلله كان لنا التوفيق في نهاية السباق، لم تكن المجريات سهلة منذ البداية وفي إحدى اللحظات كانت البوصلة تتجه نحو فقدان أبوظبي للقب هذه الجولة، الفوز اليوم مهم جدا خاصة وأنها أولى جولات الموسم ومن المهم جدا أن نحقق من خلالها أول رصيد من النقاط من اجل الاستمرار في المنافسة على اللقب واستعادته مجددا لصالح فريق أبوظبي، وأشاد الرميثي بجهود أبطال أبوظبي وما قدموه طيلة السباق من تألق وتفوق وعن خروج الطاير قال : أداء بطولي شهدناه لراشد الطاير وخرج بعد أن تقدم عشرة مراكز دفعة واحدة حتى المركز الخامس بعد أن انطلق من المركز الخامس عشر، يمتلك هذا الموهوب زورقا سريعا أيضا وسيكون له تعويض وحظوظ أكبر في المنافسات القادمة.

القمزي الصغير : عشت لحظات صعبة في الانطلاقة

حملت ملامح راشد القمزي بطل فريق أبوظبي كل الفرح مع نهاية المنافسة والتتويج بلقب السباق الأول لموسم الفورمولا2 في 2019 وأكد القمزي أن الفوز كان في قمة الصعوبة بالنسبة له حيث أن الزورق رفض الاستجابة له في بداية السباق وقال : عندما انطلقت إشارة الانطلاقة في بداية السباق، حاولت تشغيل الزورق والانطلاق سريعا كالمعتاد ولكن رفض الزورق الاستجابة، فوجئت بذلك ومرت أجزاء من الثانية حاولت بعدها بشكل سريع جدا وانطلقت خلف الزوارق متقدما حتى المركز الثالث، وخلال السباق حاولت الوصول والتقدم للأمام ولكن توبايس كان عنيدا جدا في إغلاق المسار أمامي، ومع اصطدامه بالبوابة جائتني التعليمات بأن أحافظ على مركزي حيث أن اصطدام توبايس ببوابة هوائية في المسار سجل عليه مخالفة وبالتالي لا داع للضغط عليه بقوة، مرت اللحظات وقمت باستغلال لحظة رفع العلم الأخضر بالتقدم سريعا ولكن مرة أخرى رفع العلم الأصفر، وبالرغم من ذلك تحول المركز الأول لي وأنهيت مرحلة صعبة من مراحل السباق هذا الموسم.

ناصر الظاهري يتحدث عن  رعب الانطلاقة

قدم ناصر الظاهري راديو مان راشد القمزي في المنافسة التهنئة للإمارات بالانجاز الذي تحقق وبجدارة في مياه بحيرة كوناس، وأكد أن السباق كان في غاية الصعوبة منذ بدايته خاصة الانطلاقة الأولى وقال : مع إعطاء إشارة الانطلاقة أعطيت القمزي التوجيه سريعا بالانطلاق ولكن عدم انطلاق زورقه لأجزاء من الثانية أصابني بالرعب خاصة وأنه سيفقد الصدارة بدون شك، ومع استجابة الزورق والانطلاق بقوة حرصت على أن أقف معه في كل دورة كي يحاول تجاوز منافسه النرويجي توبايس، لحظات رفع العلم الأصفر والأخضر كانت درامية جدا وأعتقد أننا قد استثمرنا عنصر الخبرة بالوصول للنتيجة المرجوة والمطلوبة لفريق أبوظبي وقال الظاهري : من الآن أعتقد بأن هذا الموسم سيكون صعبا للغاية خاصة وأن مستوى أغلب المشاركين في تطور وللأفضل، وسنجد تحديات كبيرة وقوية في السباقات القادمة، نريد أن نظل على نفس المستوى وأن نواصل الصدارة في بقية الجولات.

أرقام من السباق :

  • 26 زورقا دخلت تصفيات الجولة الافتتاحية 20 زورقا منها أكملت الطريق إلى السباق الرئيسي فقط فيما تم استبعاد 6 زوارق من السباق.
  • 2000 مترا كانت مسافة مسار السباق الذي امتد على ستة بوابات هوائية مختلفة وهي المرة الأولى التي يزيد فيها المسار في سباق كوناس عن السنوات الماضية.
  • 45 دورة هي عمر السباق الرئيسي والذي استمر قرابة 48 دقيقة في حين أكملت 17 زورق السباق الرئيسي مع خروج 3 زوارق.
  • صفر هو نسبة الحوادث في سباق جولة كوناس وهو رقم لم نشهده من قبل في المنافسة على مدار سنوات طويلة حيث أن الحوادث جزء من اللعبة وأمر أساسي نشهده من خلالها وهو دليل على الحرفية والوعي الكبير الذي وصل إليه أكثر المشاركين.