4 آلاف متسابق يتنافسون مجدداً وسط معالم جزيرة ياس المميزة بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون 2018 في ضيافة جزيرة ياس للعام الثاني

المصدر: ADSC 12/11/2017 12:00:00 ص :

كشف مجلس أبوظبي الرياضي، الجهة المشرفة على تنظيم بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون، أكبر بطولة من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وأحد أهم بطولات الترايثلون العالمية، عن اختيار جزيرة ياس بالعاصمة أبوظبي لاستضافة النسخة الجديدة من البطولة يومي 2و3 مارس 2018، وذلك للعام الثاني على التوالي بعد النجاح الكبير للنسخة السابقة في مارس الماضي بمشاركة متسابقين من مختلف أنحاء العالم. 

ومن المتوقع أن تستقطب النسخة الجديدة للبطولة مشاركة أكثر من 4 آلاف رياضي، منهم 120 رياضي محترف من أبرز أبطال الترايثلون حول العالم، و500 رياضي يافع والآلاف من الهواة، حيث تتوزع منافسات البطولة وسط مسارات رائعة تشق المعالم المميزة والشهيرة لجزيرة ياس، أحد أهم الوجهات الترفيهية والسياحية في المنطقة. ويضم مسار المشاركين الهواة السباحة في مياه "ياس مارينا"، ومنافسات ركوب الدراجات في "حلبة مرسى ياس" التي شهدت استضافة جائزة طيران الاتحاد أبوظبي الكبرى لسباق الفورمولا1، ليشقوا طريقهم كذلك وسط شوارع جزيرة ياس بجانب عدد من أبرز معالمها الرائعة مثل ملعب "ياس لينكس" للغولف، الذي تم اختياره كأفضل ملعب للجولف في الشرق الأوسط، وعالم فيراري الذي يضم أسرع أفعوانية في العالم، وياس مول، أكبر مركز تسوق في أبوظبي، ليصلوا الى خط النهاية عند مهبط الطائرات في حلبة مرسى ياس. 

وتشهد منافسات المتسابقين المحترفين مشاركة كوكبة من أبرز الأسماء العالمية في بطولات الترايثلون اللذين سيخوضون منافسات سباق السباحة لمسافة 750 متر في "ياس مارينا"، قبل الانتقال لركوب الدراجات لمسافة 20 كيلومتر، وخوض سباق الجري لمسافة 5 كيلومتر ضمن منعطفات حلبة مرسى ياس، حيث سيتم نقل البطولة تلفزيونياً إلى أكثر من 18 مليون مشاهد حول العالم، وذلك في ظل الجهود المستمرة التي يبذلها مجلس أبوظبي الرياضي على مدار السنوات الأربع الماضية لتعزيز مكانة رياضة الترايثلون، وجعل بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون بحلول عام 2019 أحد أهم خمس بطولات دولية ضمن أجندة بطولات الاتحاد العالمي للترايثلون، والمساهمة في اختيار أبوظبي لاستضافة النهائيات الكبرى لبطولة الترايثلون العالمية.   

من جهته قال سعادة عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: إن تنظيم منافسات البطولة في جزيرة ياس للعام الثاني على التوالي جاء بعد النجاح الكبير والتفاعل الواسع مع النسخة الماضية، نتيجة لتميز مسار السباق وسط المعالم الرائعة لجزيرة ياس ما يجعل بطولة أبوظبي حدثاً مختلفاً بمساراته عن البطولات العالمية الأخرى وفعالية رياضية ممتعة للمشاركين من مختلف الفئات والأعمار، معرباً عن أمله في استضافة نسخة جديدة أكثر تميزاً ونجاحاً في مارس القادم، وتعزيز المكانة المتنامية لأبوظبي كوجهة لعشاق بطولات الترايثلون حول العالم، مبينا أن الشراكة المتينة مع ميرال تثمر عن نجاحات مهمة ودعم مستمر لخطط الفعاليات الرياضية العالمية المستقطبة. 

من جانبه، قال محمد عبدالله الزعابي، الرئيس التنفيذي لشركة "ميرال" لإدارة الوجهات في جزيرة ياس، أن استضافة جزيرة ياس لبطولة أبوظبي الدولية للترايثلون يمثل استمرارية للتعاون الوثيق مع منظمي البطولة لاستضافة بطولتي 2018 و2019، ويؤكد على النجاح الكبير لجزيرة ياس كوجهة مستضيفة للفعاليات الرياضية الكبرى، ومنطقة جذب ترفيهية وسياحية متميزة. 

وأضاف بأن جزيرة ياس تعد وجهة فريدة لمتسابقي الترايثلون نظراً لموقعها الاستراتيجي على بعد سبعة دقائق فقط من مطار أبوظبي الدولي، وسهولة وصول مسافرين 100 دولة إليها خلال توقفهم في المطار قبل استكمال وجهاتهم النهائية، ولتمتعها ببنية تحتية متكاملة، وأجواء شتوية رائعة، ومعالم ومناظر طبيعية جميلة ما يجعلها المكان الأمثل للتدريب والمنافسة والاستجمام، والوجهة الأفضل لاستضافة البطولة والترحيب بجمهور الترايثلون من مختلف أنحاء العالم للعام الثاني على التوالي. 

ومن المتوقع في ظل نجاح النسخة الماضية من البطولة في جزيرة ياس أن تستقطب نسخة عام 2018 المزيد من المشاركين على المستوى المحلي، للتنافس جنباً إلى جنب مع مجموعة من أبطال الترايثلون العالميين وعدد من الحائزين على الميداليات الأولمبية، كما تتيح للجمهور وأفراد العائلة فرصة معايشة تجربة رياضية فريدة في ضيافة جزيرة ياس وتشجيع المشاركين في البطولة من خلال المنصات والمواقع المتعددة لمتابعة السباق. 

وأوضح غاري ماريشيا، مدير السباق، بأن بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون تعتبر أحد أكثر البطولات المتميزة والممتعة ضمن الأجندة الدولية لبطولات الترايثلون، بفضل موقعها الرائع والتفاعل الواسع وحماسة المشاركين في السباقات، مشيراً لإدخال بعض التعديلات الرئيسة على المسار هذا العام لتسهيل سباق "سبرنت" وتشجيع عدد أكبر من المشاركين الجدد لخوض السباق، واضافة مسار مسافة متوسطة جديدة لإشباع روح التحدي لدى محبي المسافات الطويلة. 

وسيكون بمقدور المشاركين الهواة في البطولة الاختيار بين ثلاثة أنواع من مسارات السباق ذات المسافات المتنوعة بما يتناسب مع قدراتهم ويمنحهم فرصة التنافس مع أفضل رياضيي الترايثلون في العالم، وتشمل مسار "سبرينت" الذي يضم السباحة لمسافة 750 متر، وركوب الدراجات لمسافة 20 كيلومتر، والجري لمسافة 5 كيلومترات، وسباق المسافة الأولمبية الذي يشمل السباحة لمسافة 1500 متر، وركوب الدراجات لمسافة 40 كيلومتر، والجري لمسافة 10 كيلومتر، وسباق المسافة المتوسطة الذي يشمل السباحة لمسافة 1900 متر، وركوب الدراجات لمسافة 90 كيلومتر، والجري لمسافة 21 كيلومتر. 

وتشهد البطولة عودة سباق ترايثلون أبوظبي لليافعين، وهو فعالية ممتعة تهدف إلى تشجيع اليافعين ليكونوا أكثر نشاطاً وممارسةً للرياضة. وتضم النسخة الجديدة من البطولة أربع فئات للاشتراك متاحة للأطفال من عمر 5 سنوات وحتى 15 سنة، تشمل سباق "ميني 1 كم" للجري لمسافة 1 كيلومتر للأطفال من عمر 5 وحتى 8 سنوات؛ وسباق "دواثلون الأطفال" ويتألف من ركوب الدراجات لمسافة 3 كيلومتر والجري لمسافة 500 متر وهو للأطفال من عمر 7 إلى 11 سنة؛ وسباق "دواثلون اليافعين" الذي يتألف من ركوب الدراجات لمسافة 6 كيلومتر والجري لمسافة 1 كيلومتر لليافعين من عمر 12 إلى 13 سنة، وركوب الدراجات لمسافة 6 كيلومتر والجري لمسافة 1.5 كيلومتر لليافعين من 14 إلى 15 سنة؛ وسباق "ترايثلون سوبر سبرنت لليافعين" والذي يتألف من السباحة لمسافة 400 متر، وركوب الدراجات لمسافة 10 كيلومتر وهو متاح لليافعين من 12 إلى 15 سنة. 

يذكر أن باب المشاركة في بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون 2018 متاح للجمهور عبر التسجيل في الموقع الإلكتروني AbuDhabi.Triathlon.org/Enter، حيث تبدأ الأسعار من 450 درهماً للبالغين، و60 درهماً للأطفال. كما قام منظمو البطولة بطرح باقات سفر للمشاركين القادمين من خارج الدولة تضم مجموعة متنوعة من خيارات الإقامة الفندقية المتميزة في جزيرة ياس التي تشمل استخدام  أحدث مرافق التدريب والاستمتاع بالتشكيلة الواسعة من المطاعم والوجهات الترفيهية وفرص التسوق.