يقام عبر 7 مراحل ... مجلس أبوظبي الرياضي يكشف عن مسارات وقمصان ورعاة طواف الإمارات 2022

18/01/2022 12:00:00 ص :

كشف مجلس أبوظبي الرياضي عن مسارات ورعاة وقمصان النسخة الرابعة لطواف الإمارات، الذي يقام خلال الفترة من 20 وحتى 26 فبراير2022، بمشاركة 20 فريقاً عالمياً محترفاً، ونخبة دراجي العالم.

ويعد طواف الإمارات السباق العالمي الوحيد، في منطقة الشرق الأوسط، ويمثل الجولة الافتتاحية من سباقات موسم 2022، ضمن أجندة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، إذ تأتي النسخة الرابعة استكمالاً للنجاحات التي حققتها النسخ الثلاث الأولى من الحدث العالمي، الذي يقام بتنظيم مجلسي أبوظبي الرياضي.

وجاء الإعلان عن مسارات وقمصان النسخة الجديدة في مؤتمر صحفي أقيم يوم الثلاثاء الموافق 18 يناير 2022 في قناة أبوظبي الرياضية - الناقل الرسمي لجميع المراحل – بحضور عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي واحمد إبراهيم رئيس قسم الاتصال والإعلام من الشركة العالمية القابضة وهاشم الهاشمي مدير الاعمال والمشاريع في طيران أبوظبي وعبر تقنية الاتصال المرئي كارلو فيرا رئيس وكالة التجارة الإيطالية ومحمد القاسم المدير الإداري لشركة نخيل.

وتقام النسخة الرابعة من الطواف، الذي تبلغ مسافته الإجمالية 1081 كيلومتراً، عبر 7 مراحل، تمثل مزيجاً متنوعاً من التضاريس المختلفة المتاحة لتخصصات جميع الدراجين، منها 4 مراحل للسرعة، ومرحلتين جبليتين، ومرحلة سباق ضد الساعة، ويمر السباق على أهم معالم الدولة وتضاريسها الجغرافية والطبيعية، في واحد من أكبر الفعاليات الرياضية على مستوى العالم.

وتشهد النسخة الرابعة، حدثاً مميزاً، بإقامة الطواف بالتزامن مع فعاليات معرض إكسبو 2020، الذي يستمر حتى 31 مارس المقبل، حيث يحتضن معرض إكسبو بداية ونهاية المرحلة السادسة من الطواف.  

 

مسارات الطواف

وينطلق الطواف بالمرحلة الأولى "مرحلة مياه العين، ولمسافة 185 كلم، من مدينة زايد بمنطقة الظفرة، وهي مرحلة سريعة، حيث يمر الطواف عبر الكثبان الرملية لصحراء ليوا، وسيتم تغطية سلسلة من فترات الصعود والهبوط، وصولاً إلى منطقة تل مرعب، ثم اتباع نفس المسار في طريق العودة إلى مدينة زايد.

وتبدأ المرحلة الثانية "مرحلة الشركة العالمية القابضة"، وتبلغ مسافتها 187 كلم من جزيرة الحديريات بالعاصمة أبوظبي، وتتجه إلى جزيرة ياس، ثم شاطئ الراحة، مروراً بمسجد الشيخ زايد الكبير، ومنطقة الوثبة، ومدينة خليفة، ثم بحلبة مرسى ياس وجزيرة السعديات، والكورنيش، وصولاً إلى خط النهاية بمنطقة كاسر الأمواج بكورنيش أبوظبي.

وتقام المرحلة الثالثة " مرحلة جي 42 – عجمان" بسباق ضد الساعة لمسافة 9 كلم، وهي مرحلة سرعة عبر طرق إمارة عجمان، إذ يسعى كل دراج خلال هذه المرحلة لتحقيق أسرع زمن خلال المسافة المحددة للمرحلة.

وينتقل الطواف في المرحلة الرابعة "مرحلة مدينة برجيل الطبية"، ولمسافة 169 كلم، وهي المرحلة الجبلية الأولى في الطواف، وتبدأ من إمارة الفجيرة، وتشق طريقها شمالاً وصولاً إلى أعلى قمة جبل جيس بارتفاع نحو 1491 متراً فوق سطح البحر ولمسافة 20 كلم.

أما المرحلة الخامسة "مرحلة جزيرة المرجان" والتي تقام لمسافة 197 كلم، فتنطلق من رأس الخيمة، متجهة إلى أم القيوين، ثم عبر الصحراء مرة أخرى لتصل إلى جزيرة المرجان برأس الخيمة، وهي مرحلة سرعة أيضاً، على طرق مستقيمة ومعبدة، ولكنها تتميز بتأثير الرياح على الدراجين.

ويكتب طواف الإمارات فصلاً جديداً من تفرده عند إقامة المرحلة السادسة "مرحلة إكسبو دبي 2020" والتي تبلغ مسافتها 186 كلم، وتنطلق من داخل معرض إكسبو، مروراً بعدد من أبرز المعالم والأيقونات المعمارية ذات الشهرة العالمية التي تتميز بها دانة الدنيا وفي مقدمتها "دبي هاربر" و "عين دبي" و "متحف المستقبل"، كما يمر موكب الطواف بمدينة دبي الرياضية، وواحة السيليكون، وميدان، والعودة إلى قلب المدينة عبر شارع جميرا وجزيرة النخلة، ومن ثم العودة مجدداً إلى مقر إكسبو دبي 2020.

ويختتم الطواف بالمرحلة السابعة والأخيرة " مرحلة مبادلة " – الشريك الوطني، ولمسافة 148 كلم، وهي ثاني أصعب مراحل السباق وتعد مرحلة جبلية كلاسيكية، وتشهد تحدياً كبيراً بين الدراجين لصعود قمة جبل حفيت الذي يقع على ارتفاع 1025 متر فوق سطح البحر، وبميول خلال مسار السباق تصل إلى نسبة 10% ومتوسط انحدار يبلغ 5.4%، كما يمر السباق خلال المرحلة الأخيرة عبر أبرز معالم مدينة العين، مثل جامعة الإمارات، قصر المويجعي، حديقة الحيوانات، القطارة، الهيلي، المبزرة الخضراء، وصولاً إلى قمة جبل حفيت.

 

القمصان

سيتم توفير قمصان السباق الرسمية من قبل العلامة التجارية الإيطالية "آلي" التي تشمل على تقنيات عالية مريحة للدراجين.

ويرتدي القميص الأحمر، برعاية الشركة العالمية القابضة، متصدر الترتيب العام للطواف بالزمن بداية من المرحلة الثانية وعلى ضوء نتائج المرحلة الأولى، بينما خُصص القميص الأخضر " مرحلة وكالة التجارة الإيطالية، لمتصدر الطواف بالنقاط، أما القميص الأبيض "برعاية نخيل" فخصص لأفضل دراج شاب تحت 23 سنة، فيما خصص القميص الأسود "برعاية طيران أبوظبي" لمتصدر المراحل السريعة المتوسطة.

 

الرعاة

رعاة القمصان: الشركة العالمية القابضة، وكالة التجارة الإيطالية، نخيل، طيران أبوظبي

رعاة المراحل: الشركة العالمية القابضة، مجلس دبي الرياضي، مياه العين، مدينة برجيل الطبية، واحة دبي للسيليكون، إكسبو دبي 2020، جي 42 ، جزيرة المرجان، مبادلة (الشريك الوطني).

شركاء المراحل: واحة دبي للسيليكون، هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة.

الراعي الرسمي التلفزيوني: قناة أبوظبي الرياضية، قناة دبي الرياضية

الشريك الطبي: مستشفى برجيل 

الموردون الرئيسيون: مياه العين، شيمانو، كولناغو، سيغافريدو

الشركاء الرسميون: ضمان، تدوير، جي 42.

من جانبه قال عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: "سعداء بالإعلان عن مسارات وقمصان ورعاة طواف الإمارات بنسخته الرابعة التي تستقبل من جديد نخبة الفرق والدراجين في العالم في انطلاقة السباقات العالمية لأجندة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، متمنين أن يكون طواف الإمارات بوابة لانطلاقة موسم عالمي ثري وحافل بالنجاحات والنتائج الإيجابية للجميع، مشيدا بالجهود المخلصة التي تقدمها الجهات المختصة وإشرافها على تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من أجل سلامة وصحة الجميع.

وأضاف: "أصبح طواف الإمارات علامة رياضية مرموقة بين الفعاليات الكبرى في العالم، واستطاع أن يضاعف النجاحات والمكتسبات في كل عام، واسهم بتحقيق آثار مجتمعية مهمة على مختلف الفئات والأجيال، حتى غدت رياضة الدراجات واحدة من الرياضات المهمة وصاحبة الحضور والانتشار الواسع في المجتمع خلال السنوات الأخيرة، بما يعزز مؤشر جودة الحياة ويدعم نمط الحياة الصحية والرياضية لدى عموم فئات وشرائح المجتمع". 

وتابع: "نعلن الجاهزية التامة لاستضافة النسخة الرابعة من طواف الإمارات - السباق العالمي الوحيد للدراجات الهوائية في الشرق الأوسط، دعما لنجاح السنوات السابقة في ظل الخبرات الكبيرة التي يتمتع بها مختلف فرق العمل والتعاون المثمر مع كافة الجهات الحكومية والخاصة والرعاة والداعمين لنجاح الحدث المرموق"، مضيفا :"نفخر بقيمة طواف الإمارات الحدث الذي برهن مكانته الكبيرة منذ انطلاقه وهو يواصل تسجيل منجزات رياضية وترويجية واقتصادية لمختلف إمارات الدولة ومعالمها العمرانية والتاريخية والسياحية".

من جهته قال سيد بصر شعيب، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة العالمية القابضة:” هذه لحظة مهمة للشركة العالمية القابضة، حيث اننا نبدأ شراكه لمدة ثلاث سنوات مع مجلس أبوظبي الرياضي مما يجعلنا جزءًا من أحد أرقى الأحداث الرياضية على المستوى العالمي. مما لا شك فيه أن الحدث يمثل منصة ممتازة لتعزيز شغف الإمارات بالرياضة وتضاريسها الفريدة، ويسعدنا أن يكون اسم الشركة العالمية القابضة جزءًا من هذا الحدث كراعٍ ٍ للقميص الاحمر في وقت نعمل جنبا الى جنب مع مجلس أبوظبي الرياضي لإضافة المزيد من القيمة إلى هذا الحدث، وإدخال الأنشطة الداعمة له لدفع المزيد من المشاركة المجتمعية وتعزيز الصحة العامة."

وقال محمد القاسم مدير إدارة شؤون المجتمع بشركة نخيل:" لقد كانت نخيل جزء من طواف الإمارات منذ انطلاقته وذلك ضمن التزامنا المجتمعي بدعم ورعاية الأحداث والفعاليات الرياضية العالمية التي تقام في دولة الإمارات، ويسعدنا رعايتنا للقميص الأبيض للعام الرابع على التوالي ما يعكس التزامنا بدعم الحدث العالمي في أجندة سباقات الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية".

من جهته قال هاشم الهاشمي مدير الاعمال والمشاريع في طيران أبوظبي: "يسرنا المشاركة في طواف الإمارات 2022، حيث تضع شركة طيران أبوظبي نصب أعينها دعم الرياضة والرياضيين، ولفت إلى أن أبوظبي تشهد نقلة نوعية في البطولات العالمية التي تستضيفها، مؤكدا أن ذلك يأتي ترجمة لتوجيهات القيادة الرشيدة.

وأضاف: "أن مشاركة طيران أبوظبي في طواف الإمارات 2022 يعد دعما للأنشطة والفعاليات الرياضية التي تستضيفها العاصمة أبوظبي، إضافة إلى التعاون في الرؤية التطويرية للفعاليات والأنشطة الرياضية للدولة.  كما تحرص طيران أبوظبي على القيام بواجباتها المجتمعية من خلال دعم ورعاية الأحداث الرياضية الكبرى التي تساهم في تطوير الأداء المجتمعي. ونشر ثقافة الرياضة للوصول لمجتمع أكثر صحة وسعادة. 

بدوره وجه فابريزيو دي أميكو الرئيس التنفيذي للعمليات في آر سي إس لتنظيم الفعاليات الرياضية الشكر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة والقيادة الحكيمة على الدعم اللامحدود للرياضة بشكل عام ورياضة الدراجات الهوائية بشكل خاص، كما وجه الشكر إلى مجلس أبوظبي الرياضي والرعاة على جهودهم والتزامهم بمواصلة تحقيق النجاح للطواف استكمالاً للنجاحات التي تحققت في النسخ الثلاث السابقة.